× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

هجوم مباغت لـ “الجيش الحر” على مواقع الأسد غرب حماة

تعبيرية

تعبيرية

ع ع ع

نفذ مقاتلون من “الجيش الحر” هجومًا مباغتًا على حواجز تابعة لقوات الأسد قرب بلدة التريمسة في ريف حماة الغربي، فجر اليوم، الاثنين 27 شباط.

وقال حسن أبو أحمد، القيادي في “الجيش الحر” في حماة، إن ثلاثة مقاتلين من “تجمع أبناء الطار” في “الجيش الحر”، نفذوا هجومًا مباغتًا على جواجز النظام في التريمسة، قتل وجرح خلاله نحو عشرة عناصر من قوات الأسد.

وأوضح القيادي لعنب بلدي أن أحد “الانغماسيين”، وهو القيادي العسكري أحمد الطارق، قتل في العملية، لتسحب قوات الأسد جثته عقب انسحاب رفيقيه.

وأكد قريب أحمد الطارق مقتله في العملية، مشيرًا إلى أنه من بلدة التريمسة ذاتها، وفقد شقيقه في عملية مماثلة غرب حماة، وهو متزوج ولديه خمسة أطفال.

صفحات موالية في ريف حماة الغربي، أقرت بمقتل ثلاثة عناصر لقوات الأسد وجرح آخرين، ونشرت صورة لجثة القيادي العسكري أحمد الطارق.

ويشهد الريف الشمالي والشمالي الغربي لحماة، اشتباكات طفيفة بين قوات الأسد وفصائل “الجيش الحر”، في ظل استمرار الطيران الحربي في غاراته على المدن والبلدات في المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. "جيش العزة" ينعي القيادي البارز "أبو علي رحمون"
  2. "جيش إدلب الحر" ينعي قياديًا عسكريًا في معارك حلب
  3. بلدة كرناز بعد سيطرة "الجيش الحر" عليها في ريف حماة
  4. "الجيش الحر" يستعيد "الكتيبة المهجورة" شرق إبطع

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة