200 دولار كلفة الخروج من حي برزة بدمشق

200 دولار كلفة الخروج من حي برزة بدمشق

عنب بلدي عنب بلدي
barze1.jpg

مكان استهداف الطيران الحربي بحي برزة 20 شباط (المكتب الإعلامي فيس بوك)

شهد حي برزة الدمشقي حالات نزوح للأهالي، خلال اليومين الماضيين، إلى المناطق المجاورة، بعد أنباء عن قرب عملية عسكرية للنظام السوري.

وأفاد أحد مواطني برزة، رفض كشف اسمه، عنب بلدي اليوم، الاثنين 27 شباط، أن الحواجز المنتشرة على أطراف الحي رفضت خروج الأهالي من الحي.

وأكد أن الحواجز اشترطت دفع مبلغ 200 دولار (الدولار يقابل 500 ليرة تقريبًا) للشخص الواحد، للسماح له بالخروج من الحي إلى المناطق المجاورة (مساكن برزة أو التل).

وأوضح أن قصف النظام لشارع الحافظ في الحي، ومقتل سبعة أشخاص، والخوف من شن عملية عسكرية في الحي، دفع الأهالي للقبول بدفع المبلغ من أجل الخروج.

وكان طيران النظام شن غارة جوية على شارع الحافظ في برزة، راح ضحيتها سبعة أشخاص، في 20 شباط الماضي.

من جهته أكد الناشط الإعلامي عدنان الدمشقي أن الحاجز المعروف باسم السياسية يطلب مبلغًا من المال لخروج الأهالي.

وأكد الدمشقي لعنب بلدي أن “أتاوة” الخروج من الحي تتراوح بين 15 ألفًا و100 ألف، مشيرًا إلى أن الذي يحدد السعر هو العنصر الموجود على الحاجز.

ويخضع حي برزة بمعظمه لسيطرة الجيش الحر، ووقع قبل نحو عامين هدنة مع نظام الأسد، قضت بوقف إطلاق النار وفتح الطرقات أمام المدنيين وإدخال المساعدات وإطلاق سراح معتقليه، لكن الهدنة تعرضت لعدة خروقات منذ ذلك الحين.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تستولي على منازل في برزة
  2. إشاعات عن اقتراب عملية عسكرية في برزة.. ما صحتها؟
  3. النظام يحرم برزة من الكهرباء "لعدم دفع الفواتير"
  4. الأسد يواصل هجوم برزة لقطع "أنفاق" الغوطة

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية