× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقاتل في “الجيش الحر” يفارق الحياة بعد منعه من دخول الأردن

المقاتل في "الجيش الحر" حسام علي الحاج علي (إنترنت)

المقاتل في "الجيش الحر" حسام علي الحاج علي (إنترنت)

ع ع ع

نعى فصيل “قوات شباب السنة” العامل في درعا، والمشارك في معركة “الموت ولا المذلة”، الاثنين 27 شباط، أحد مقاتليه الذي أصيب في المواجهات أمس، وامتنعت السلطات الأردنية استقباله للعلاج.

الشاب حسام علي الحاج علي، المنحدر من بلدة خربة غزالة، كان قد أصيب في معركة “الموت ولا المذلة”، الهادفة إلى السيطرة على حي المنشية في درعا.

ونقل مراسل عنب بلدي عن مصادر ميدانية، أن مجموعة من مقاتلي الجيش الحر تعرضوا لإصابات متفاوتة أثناء اقتحامهم إحدى نقاط قوات الأسد في الحي، ما استدعى نقلهم إلى المستشفيات الميدانية، من بينهم الحاج علي.

ونقل المراسل عن مصادر طبية، أن الحاج علي تعرّض لإصابة بالغة في رأسه، ما أجبر فرق الإخلاء لإرساله إلى الشريط الحدودي مع الأردن، في محاولة لإدخاله إليها وتلقي العلاج في مستشفياتها، نظرًا لضعف الإمكانيات الطبية في مستشفيات درعا.

وبحسب المصادر، فإن الحاج علي ومرافقيه جوبهوا برفض السلطات الأردنية وقوات الدرك الموجودة على الشريط الحدودي إدخاله رغم صعوبة حالته.

بقي الشاب ومرافقوه على الشريط الحدودي مدة خمس ساعات متواصلة، ليفارق صباح اليوم الحياة متأثرًا بجراحه.

وتمارس عمّان سياسة الضغط على الفصائل المقاتلة في الجنوب السوري عمومًا، مع كل معركة لا تحظى بالموافقة الأمنية الأردنية، كما هو الحال في معركة المنشية، وفق مصادر متطابقة.

وتتمثل السياسة الضاغطة بإغلاق الحدود ومنع استقبال الجرحى، إذ لا تعتبر حادثة الحاج علي الأولى في هذا السياق، إذ حرمت السلطات الأردنية في 13 شباط الجاري الإعلامي عمر أبو نبوت من تلقي العلاج في أراضيها، بعد إصابته في ذات المعركة، حتى فارق الحياة متأثرًا بجراحه أيضًا.

مقالات متعلقة

  1. اقتتالٌ بين عناصر "الجيش الحر" يقتل قائدًا في معركة درعا البلد
  2. مقتل ناشط إعلامي في معارك المنشية في درعا
  3. مصادر لعنب بلدي: قوات الأسد تجهّز لهجوم واسع في مدينة درعا
  4. "البنيان المرصوص" تُطالب فصائل درعا بتسليم قتلة أحد قيادييها

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة