× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

امرأة في الأخبار.. من هي الروسية الشقراء التي تجوب سوريا؟

رافعة الأثقال الروسية، ماريانا ناوموفا (فيس بوك)

ع ع ع

من موسكو إلى بيروت ومنها إلى دمشق ثمّ حلب، قد لا تبدو الرحلة شاقّة بالنسبة للاعبة رفع أثقال، ومهتمة بالسياحة الحربية، غير أنه الصادم في الأمر كونها ما تزال في السابعة عشر من عمرها.

على الطريق بين دمشق وحلب، رافق عدد من عناصر “حزب الله” اللبناني، الشابة الروسية ميريانا ناوموفا، لزيارة بعض النقاط العسكرية للجيش الروسي هناك، ولم تصب بالذعر عندما شاهدت قصفًا جوّيًا لطائرة تحلّق فوق الطريق، حسبما قالت في لقاء مع قناة “سي إن إن” الأمريكية.

وأضافت ناوموفا، خلال اللقاء، أنها هنأت الجنود الروس الذين حاربوا في سوريا، مشيرة إلى أن غالبيتهم من الرياضيين.

ونشرت الشابة الروسية صور رحلتها، عبر صفحتها على موقع “إنستغرام”، وأرفقتها بتعليقات باللغة الروسية، كما تصوّرت مع مفتي النظام السوري، بدر الدين حسون، ووصفته بأنه شخص “مشرق”.

وخلال وجودها في حلب، نشرت ناوموفا صورًا وتسجيلًا مصورًا من داخل قلعة حلب، وكتبت أنّ “الجيش السوري طهر القلعة، لكن لا يسمح للناس بالدخول إليها”.

وأضافت “حلب بلا ماء، بلا ضوء أو دفء، لكن الشيء الأساسي هو أنها بلا إرهابيين. أرى براميل المياه، مولّدات الكهرباء، والنظافة في الشوارع”.

بحسب “ويكيبيديا” فإنّ ماريانا ألكسندروفا ناوموفا، من مواليد 1999، فازت بعدد من البطولات العالمية في رفع الأثقال، ووضعت أكثر من 15 رقمًا قياسيًا دوليًا في فئتها العمرية، وتحمل لقب سيد الرياضة في روسيا- الفئة الدولية.

وكانت ناوموفا، زارت سوريا للمرة الأولى عام 2011، مع وفد نسائي روسي إلى سوريا بدعوة من أسماء الأسد، وقالت إنها ستعمل على تصوير أفلام وثائقية عالية الجودة ستكشف من خلالها الحقيقة عما يجري في سوريا.

كما وعدت ناوموفا بأنها ستهدي ميداليتها الذهبية القادمة لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، الذي عكفت خلال رحلتها الأخيرة على أخذ “سيليفيات” مع إحدى صوره المعلقة في الشارع.

 

Old Damascus 🇸🇾

A post shared by ⠀ ⠀⠀⠀⠀⠀⠀⠀⠀⠀⠀⠀Maryana Naumova➰ (@maryana_n) on

مقالات متعلقة

  1. رياضية روسية تقرّر إهداء الأسد فوزها ببطولة العالم
  2. سيلفي لأحمد حسون مع بطلة روسية برفع الأثقال
  3. انتشار غير مسبوق لقوات روسية داخل العاصمة دمشق
  4. هل ينعكس إسقاط الطائرة الروسية مزيدًا من التصعيد في سوريا؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة