× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

زاخاروفا: فيديوهات فيلم الخوذ البيضاء “لا أخلاقية”

المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا (إنترنت)

ع ع ع

انتقدت المتحدّثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، حصول الدفاع المدني السوري على جائزة “أوسكار” عن فئة الأفلام القصيرة، كأفضل فيلم في عام 2016.

وفي منشور لها، عبر صفحتها في “فيس بوك”، كتبت زاخاروفا “هؤلاء الأشخاص ادَّعوا أنهم قاموا بإنقاذ حياة آلاف الأشخاص، ولكنهم كانوا يقومون بتسجيل مقاطع فيديو احترافية صغيرة ولم يخجلوا من نشر هذه المقاطع على الإنترنت”.

ويتناول فيلم “الخوذ البيضاء” المخاطر والمصاعب التي يتعرّض لها أفراد الدفاع المدني في سوريا، لإنقاذ المدنيين إثر الغارات الجوّية التي تشنها مقاتلات النظام والمقاتلات الروسية، أو بفعل الاستهداف بالقذائف والبراميل المتفجرة.

زاخاروفا، هاجمت القائمين على الفيلم، وقالت “ماذا نسمي هذا؟ غباء، روتين يومي أم طموحات غير شرعية؟ وكم عدد هذه التمثيليات التي قاموا بتصويرها؟”.

كما شككت المتحدثة بصحّة المقاطع المصورة، وأضافت “للأسف لن نستطيع معرفة إن كانت هذه المقاطع المصورة حقيقية أم لا، هذه الفيديوهات تعبر عن السلوك الغريب واللاأخلاقي لمن يقوم بتصويرها”.

واعتبرت زاخاروفا أنّ “هذه المقاطع نموذجٌ لتصوير وتمثيل المعاناة، مضيفةً لذلك بالتحديد تم ترشيحهم لجائزة (أوسكار) وليس لجائزة نوبل للسلام”.

وكان فريق “الخوذ البيضاء” ترشح لنيل جائزة نوبل للسلام لعام 2016، وأيّد العديد من نجوم هوليوود، مثل جورج كلوني ودانيال داي لويس وغيرهم، حصولهم على الجائزة، إلا أنهم لم يفوزوا بها.

بالإضافة إلى دعم صحف عالمية مثل “الغارديان” و”تايمز” البريطانية، الذين أكدوا أحقية “الخوذ البيضاء” بالحصول على نوبل للسلام.

مقالات متعلقة

  1. روسيا تعلق على تمويل أمريكا لـ "الخوذ البيضاء"
  2. أمريكا تفرج عن أموال لصالح "الخوذ البيضاء" في سوريا
  3. مؤيدو الأسد: فوز الخوذ البيضاء بـ "أوسكار" انتصار للإرهاب
  4. أمريكا تناقش إجلاء عناصر من "الخوذ البيضاء" من سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة