× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مسؤول سوري يعزو غياب المحروقات إلى عدم توفر صهاريج النقل

توفر المازوت في سوريا وعدم توفر صهاريج نقله" - (انترنت)

توفر المازوت في سوريا وعدم توفر صهاريج نقله" - (انترنت)

ع ع ع

قال مصدر في وزارة التموين بدمشق إن مادة المازوت متوفرة في سوريا، وإنها تغطي 50% من حاجة السكان.

وبحسب ما ذكرت صحيفة الوطن، المقربة من النظام السوري، الثلاثاء 28 شباط، نقلًا عن المصدر الذي لم تذكر اسمه، فإن المشكلة الرئيسية هي عدم توفر وسائط النقل الكافية لتوزيع المازوت على كافة المحافظات.

وأضاف المصدر “يصل العديد من الشاحنات والصهاريج على خطوط النقل إلى لبنان وبأجور مرتفعة، ولم تعد تناسبهم أجور النقل للمحروقات”.

وأشار المصدر إلى أنه لو توفرت الصهاريج الكافية فإن المادة “متوفرة” في مصدرها، ويمكن تأمين أكثر من 800 ألف لتر يوميًا.

وتشهد العاصمة دمشق نقصًا في المحروقات تتأزم مع بداية كل شتاء، وافتقد المواطنون منذ أشهر للمواد الأساسية من غاز وبنزين ومازوت.

وانخفضت نسبة المازوت المخصص لأغراض التدفئة، بسبب تركيز أولويات التوزيع على تأمين احتياجات وسائط النقل واحتياجات الأفران والمخابز والمشافي.

وبحسب ما ذكر المصدر التمويني، يسجل سكان دمشق على أكثر من 40 ألف طلب يوميًا، لكن ما يصل للعاصمة لا يتعدى 25 طلبًا، وهو ما يمثل حوالي نصف مليون لتر من مادة المازوت.

ويأتي ذلك بالتزامن مع توفر مادة البنزين في معظم محطات الوقود بدمشق، بعد إعلان الحكومة توفيرها ما يقارب مليون ليتر بنزين يوميًا.

وذلك بعد انقطاعٍ لمدة شهر، توقفت خلاله العديد من وسائل النقل عن العمل، وسط ازدحامات أمام محطات الوقود.

مقالات متعلقة

  1. عشرة آلاف ليرة تكلفة الراكب من إدلب إلى دمشق
  2. دراسة لإيقاف شركات النقل عن شحن البضائع في سوريا
  3. الحكومة تصدر قرارًا بزيادة سعر ليتر المازوت
  4. مواصلات عامة تربط بين ريفي حلب وإدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة