× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أنقرة تساوم واشنطن: “إنجرليك” مقابل التخلي عن “الوحدات الكردية”

قاعدة إنجيرليك التركية في مدينة أضنة. (يني شفق)

ع ع ع

قالت صحيفة “يني شفق”، المقربة من دائرة القرار في أنقرة، إنّ تركيا لن تسمح للولايات المتحدة الأمريكية استخدام قاعدة “إنجيرليك” الجوية في ولاية “أضنة”، أثناء معركة الرقة.

“YPG” مقابل “إنجيرليك”

وفي حال صحت المعلومات التي أوردتها الصحيفة، اليوم الأربعاء 1 آذار، فإن الخطوة احترازية من قبل تركيا في حال استمر التعاون بين الولايات مع وحدات “حماية الشعب” الكردية (YPG) في معركة الرقة، وفق “يني شفق”.

وكانت الصحيفة نوهت أمس الثلاثاء، إلى أن أنقرة تنتظر مخططات معركة الرقة من “البنتاغون” خلال 48 ساعة.

وأفاد موقع “CNN Türk” أنّ “YPG” قد يشكل عائقًا في طريق المفاوضات بين الطرفيّن، وذلك بسبب إصرار أمريكا على التعاون مع الوحدات في عملية الرقة في سوريا، معتبرةً الوحدات حليفها القوي على الأرض.

وتشكل “YPG” عماد قوات “سوريا الديمقراطية”، التي بدأت منذ أشهر معارك لعزل مدينة الرقة، وصلت مرحلتها الثالثة.

دراسة جميع “السيناريوهات”

وتابعت “يني شفق” أن اللقاءات بين الجانبين وصلت إلى نقطة متقدمة، مشيرةً إلى دراسة تركيا جميع “السيناريوهات” المحتملة من أمريكا.

وأردفت الصحيفة أن تركيا لن تسمح للطائرات الأمريكية الإقلاع من قاعدة “إنجرليك” الجوية، لتنفيذ هجماتها ضد تنظيم “الدولة” في الرقة، في حال أصرت أمريكا على التعاون مع “YPG” في المعركة.

“تهديد أمني”

ويعود إصرار تركيا على رفضها لاشتراك وحدات “YPG”، إلى خوفها من احتمال اتصال الوحدات مع عناصر “حزب العمال الكردستاني” (PKK) جنوب شرق تركيا، الأمر الذي قد يشكل تهديدًا أمنيًا على وحدة الأراضي التركية، وفق الرواية الرسمية.

وماتزال اللقاءات العسكرية مستمرة بين الجانبين التركي والأمريكي حول معركة الرقة المقبلة.

ويتوقع اشتراك كل من تركيا وأمريكا بالإضافة لقوات بيشمركة في معركة الرقة.

ورغم قرار الحكومة التركية إغلاق قاعدة “إنجرليك” عقب مرحلة “انقلاب 15 تموز” الفاشلة، بسبب استخدامها كمركز للتخطيط للانقلاب، سمحت أنقرة لأعضاء حلف “الناتو” وأمريكا استخدام القاعدة في إطار محاربة تنظيم “الدولة” في كل من سوريا والعراق.

ورقة ضغط

وتأتي أهمية قاعدة “إنجرليك” الجوية لموقعها الاستراتيجي القريب من سوريا، إذ تبعد مسافة 8 كم عن مركز مدينة “أضنة” جنوب تركيا، الأمر من شأنه تسهيل عملية تزويد الوقود للطائرات المشتركة في معركة الرقة، وسرعتها ورخص التكلفة.

وفي حال قررت تركيا منع أمريكا من استخدام القاعدة، ستكون ضربة قوية وإعاقة مباشرة.

وتتزود الطائرات الأمريكية المشاركة في عملية قتال تنظيم “الدولة” في سوريا والعراق، عبر طائرات وقود تقلع من القاعدة عادةً.

وتقلع الطائرات الأمريكية أساسًا من حاملة الطيران “USS George H.W Bush” الموجودة في البحر الأبيض، لكنه لا يمكنها العودة إلى الحاملة بهدف التزود بالوقود، فهي مجبرة على استخدام القاعدة فعليًا.

ويبدو أن تركيا تستخدم قاعدة “إنجرليك” كورقة ضغط للتأثير على القرار الأمريكي في استمرار التعاون مع الوحدات.

ومازال الأمر مجهولًا حتى هذه اللحظة، بسبب عدم توفر تفاصيل عن مخططات “البنتاغون” لقتال تنظيم “الدولة” في الرقة.

مقالات متعلقة

  1. أمريكا تؤكّد موقفها من "الحليف الكردي": لا يوجد دليلٌ على تهديده تركيا
  2. صحفٌ تركية تتوقع قرع جرس معركة الرقة خلال 48 ساعة
  3. صحيفة: الدفعة الأولى من السلاح الأمريكي وصلت "الوحدات الكردية"
  4. يني شفق: "البنتاغون" يتهرب من التدخل الأمريكي في تسمية "قسد"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة