× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

اعتقال لاجئين سوريين في ألمانيا بتهمة انتمائهما لـ “جبهة النصرة”

مبنى الادعاء العام الاتحادي في مدينة كارلسروة الألمانية (DW)

مبنى الادعاء العام الاتحادي في مدينة كارلسروة الألمانية (DW)

ع ع ع

أعلن الادعاء العام الاتحادي في ألمانيا، الخميس 2 آذار، إلقاء القبض على سوريين اثنين، بتهمة الانتماء إلى “جبهة النصرة”، ويواجه أحدهما تهمة ارتكاب “جرائم حرب”.

وبحسب موقع “DW” الألماني، ألقي القبض على الرجلين (26 و35 عامًا) في مقاطعة غيسن التابعة لولاية هيسن الألمانية، الخميس.

وتشتبه السلطات الألمانية في أن كلا الرجلين قاتلا لصالح “جبهة النصرة” (جبهة فتح الشام المنضوية في هيئة تحرير الشام)، وذلك في عام 2013 قبل مجيئهما إلى ألمانيا.

يتهم أحد الرجلين (35 عامًا) بارتكاب “جرائم حرب”، لمشاركته في إعدام 36 شخصًا كانوا يعملون ضمن “الجهاز الإداري” في سوريا، بحسب ما نقل الموقع عن المدعي العام الاتحادي.

من جهة أخرى، اعتقلت الشرطة الألمانية إسلاميًا “متشددًا”، الثلاثاء 28 شباط، يشتبه بصلته بـ “الإرهاب” في منطقة “نورنبرغ-فورت” في ولاية بافاريا، بحسب “DW”.

وذكر الادعاء العام في مدينة ميونيخ، اليوم، أنه يشتبه في أن الرجل (33 عامًا)، وينحدر من البوسنة والهرسك، كان يدعم جماعة “جند الشام” في سوريا، وزودهم بعربات كثيرة.

وتأتي هذه الحادثة عقب توقيف لاجئين سوريين في السويد والنمسا خلال العام الفائت، بتهم مشابهة معظمها تتعلق بانضمامهم لفصائل معارضة قبيل لجوئهم، وأبرزها توقيف اللاجئ هيثم سخنة، والحكم عليه بالسجن مدى الحياة، لمشاركته في عملية إعدام في محافظة إدلب عام 2012.

مقالات متعلقة

  1. للمرة الثالثة في أسبوع.. ألمانيا تعتقل لاجئًا بتهمة الانتماء إلى "جبهة النصرة"
  2. ألمانيا تستجوب لاجئَين سوريَين قاتلا مع "أحرار الشام"
  3. ألمانيا تعتقل سوريًا كان "قياديًا" في "جبهة النصرة"
  4. توقيف أربعة سوريين في ألمانيا للاشتباه بانتمائهم لـ "جبهة النصرة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة