× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دوري الدرجتين الأولى والثانية لكرة القدم قريبًا في إدلب

من تحضيرات إطلاق دوريي كرة القدم في إدلب - 2 آذار 2017 (عنب بلدي)

من تحضيرات إطلاق دوريي كرة القدم في إدلب - 2 آذار 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

عنب بلدي – إدلب

يُحضّر “الاتحاد السوري الحر” لكرة القدم، بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة والشباب، لإطلاق دوري الدرجة الأولى والثانية في كرة القدم، بمحافظة إدلب، كأول دوري رسمي منذ بدء النشاطات الرياضية في المحافظة قبل سنوات، وبعد أقل من عام على تصنيف الأندية.

وعرض القائمون على الفعاليات الرياضية في إدلب، خطوات بدء الدوريين، خلال مؤتمر صحفي داخل صالة “دارنا” في مدينة معرة النعمان، الخميس 2 آذار، إضافة إلى شرح مشروع “الطفل الرياضي السوري” حديث العهد في المنطقة.

حضر المؤتمر ممثلون عن الاتحاد والهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا، إضافة إلى بعض الأندية الرياضية وعددٍ من المنظمات المدنية ومجلس محافظة إدلب.

عنب بلدي تحدثت إلى فراس تيت، رئيس الاتحاد، الذي أمل أن يكون إطلاق الدوري الرسمي “بوابة للارتقاء بالدوريات والنشاطات الرياضية في المناطق المحررة”.

ومن ضمن الفرق المشاركة في دوري الدرجة الأولى، أندية أمية وسراقب ومعرة النعمان، وهي من بين 12 فريقًا، إضافة إلى العدد ذاته لأندية الدرجة الثانية.

ينطلق دوري الدرجة الثانية في 9 آذار الجاري، ويتبعه دوري الدرجة الأولى في 15 من الشهر الحالي، ووفق نادر الأطرش، نائب رئيس الاتحاد، فإن المؤتمر “وضع النقاط التنظيمية الخاصة بإطلاق الدوريين الرسميين لأول مرة في المحافظة، بعد أن كانت جميع النشاطات السابقة تندرج تحت بند النشاطات الودية”.

ويسعى الاتحاد، كما قال الأطرش، إلى “الاجتهاد للوصول برياضة كرة القدم السورية الحرة إلى العالمية”، وفق تعبيره.

بدوره اعتبر عبد اللطيف رحوم، عضو لجنة العلاقات في الاتحاد، أن المؤتمر “يعكس أهمية الرياضة الحرة والعمل المدني بشكل عام في المناطق المحررة، موضحًا “ستقام المباريات على الملعبين البلديين في إدلب ومعرة النعمان”.

وأكد رحوم وصول الحقائب الرياضية والتجهيزات وجميع المسلتزمات الخاصة بالدوريين، متمنيًا أن تجري المنافسات بين الأندية “بروح رياضية”، في حين شدد رئيس اللجنة التنفيذية الرياضية في الهيئة العامة، أحمد ربيع، على أن اللجنة “جاهزة لأي طلبات من الاتحاد للتعاون في إنجاح الدوريات والنشاطات الرياضية”.

تأسس الاتحاد السوري لكرة القدم صيف عام 2015، ورعى عشرات النشاطات الرياضية في كل من إدلب وحلب ودرعا وريف دمشق وحي الوعر في حمص، بالتعاون مع اللجان التنفيذية التابعة للهيئة العامة للرياضة، التي انتخبت أعضاءها الجدد نهاية شباط الماضي.

وبدأ مشروع “الطفل الرياضي السوري”، مطلع آذار الجاري، وتوزعت مراكزه الثمانية التي تضم حوالي 400 طفل بين إدلب وسراقب وكفردريان وبنش وجبل الزاوية وحيش ومعرة النعمان.

تضم الهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا منذ تأسيسها، آذار 2014، أندية واتحادات ولجانًا تنفيذية، ويحاول كادرها الوصول إلى كيان معترف به لتمثيل سوريا دوليًا، كبديل عن منتخب النظام السوري.

انتهى الدوري التصنيفي في محافظة إدلب منتصف أيار من العام الماضي، وجرى في مدينتي إدلب ومعرة النعمان، بمشاركة 40 ناديًا ضمن أربع مجموعات.

وتصدّر نادي سراقب أندية الدرجة الأولى، إلى جانب 11 فريقًا آخرين، بينما بلغ عدد الأندية المصنفة في الدرجة الثانية 12 ناديًا، وصنُفت عشرة أخرى في أندية الدرجة الثالثة.

مقالات متعلقة

  1. دوري الدرجة الأولى بكرة القدم ينطلق غدًا في إدلب
  2. 12 فريقًا كرويًا يتنافسون في دوري “الغوطة”
  3. دوري تصنيفي لأندية كرة القدم غربي حلب
  4. خان شيخون تحتضن "النخبة الكروية" بكرة القدم في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة