× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تأهيل محطة “الزربة” والكهرباء “المقننة” تصل الشمال خلال ساعات

أرشيفية- عامل صيانة يحاول الوصول إلى محول كهربائي على أحد الأبرج في محافظة حلب (عنب بلدي)

أرشيفية- عامل صيانة يحاول الوصول إلى محول كهربائي على أحد الأبرج في محافظة حلب (عنب بلدي)

ع ع ع

أعلنت “الإدارة العامة للخدمات”، الأحد 5 آذار، إعادة تأهيلها محطة تحويل “الزربة” في ريف حلب الجنوبي، ما سيمكنها من ضخ الكهرباء مجددًا إلى مدن وبلدات الشمال السوري.

وأوضحت الإدارة في صفحتها عبر “فيس بوك”، أن إعادة تأهيل المحطة رافقتها عمليات إصلاح خط التوتر العالي المغذي لها، الواصل بين مدينة حماة وبلدة الزربة.

وأكدت “الإدارة” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام” أن أعمال الصيانة ستنتهي خلال ساعات، لتباشر بتجريب المحطة والخطوط المغذية للشمال السوري.

مراسل عنب بلدي في ريف حلب الجنوبي، أوضح أن خط التوتر العالي المار من الزربة يغذي مدينة حلب الخاضعة للنظام السوري، وبذات الوقت يغذي المناطق الخارجة عن سيطرته.

وأشار المراسل إلى أن المستفيدين من إعادة تأهيل المحطة هم أهالي ريف حلب الغربي وبعض مناطق ريف إدلب، لافتًا إلى أن الكهرباء ربما تأتي ضمن فترة تقنين تتجاوز 20 ساعة في اليوم.

يعتمد أهالي مناطق إدلب وحلب المحررة على مولدات الديزل في الحصول على الكهرباء بشكل أساسي، في ظل الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي من الخطوط الرئيسية.

مقالات متعلقة

  1. الشمال السوري بلا كهرباء.. "الإدارة العامة للخدمات" تضع خطة بديلة
  2. الكهرباء تعود إلى حلب.. وخطوط بديلة للتغذية
  3. "خط إنساني" في حلب لتزويد مناطق المعارضة بالكهرباء
  4. مجلس حلب يتهم "النصرة" بمنعه من إيصال الكهرباء لحيين في المدينة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة