× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“النجباء” العراقية تشيع مصوّرها الحربي الذي قتل في سوريا (صور)

خلال تشييع المصور عبد الكريم الزبيدي_(فارس)

خلال تشييع المصور عبد الكريم الزبيدي_(فارس)

ع ع ع

قتل مصور الإعلام الحربي لميليشيا “النجباء” العراقية، عبدالكريم الزبيدي، أثناء تغطيته لعمليات الميليشيا العسكرية إلى جانب قوات الأسد وباقي الميليشيات الطائفية الأخرى في سوريا.


ونشرت وكالة “فارس” الإيرانية اليوم، الثلاثاء 7 آذار، صورًا لتشيع المصور وقالت إنه “مسؤول قسم الإعلام الحربي للمقاومة الإسلامية (النجباء) المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي”، والذي قتل دفاعًا عن “المراقد المقدسة في سوريا”.

وتسمي “النجباء” نفسها بأنها “حركة مقاومة إسلامية”، ويقودها أكرم الكعبي، وتدخل ضمن تحالف “الحشد الشعبي” لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق.

كما تشارك إلى جانب ميليشيات عراقية أخرى في معارك سوريا، إلى جانب قوات الأسد، وتتلقى دعمًا إيرانيًا.

وأكدت الميليشيا الشيعية مشاركتها إلى جانب قوات الأسد والميليشيات الأجنبية الأخرى في محاولة استعادة مناطق مدينة حلب وريفها، في حين أكدت وكالات غربية أن الميليشيا زجّت بألفي مقاتل في معركة حلب الأخيرة.

وكانت آخر إحصائية لقتلى “النجباء” في أواخر العام الماضي، إذ نشرت حسابات تابعة لها أسماء نحو 35 عنصرًا سقطوا في مواجهات مدينة حلب الأخيرة، إضافةً إلى تسجيل مصور لتشييع القيادي محمد حسين سليمان الربيعي (حمودي ديالى).

وقتل عدد من إعلاميي النظام السوري و”حزب الله” اللبناني وإيران والميليشيات العراقية التابعة لها، في تغطية المعارك الدائرة على مختلف الجبهات مع فصائل المعارضة  السورية في الأشهر القليلة الماضية.

وكان آخرهم مراسل التلفزيون الإيراني محسن خزاعي، والمصور، حسن شريف جظة، التابع لـ “حزب الله”.

مقالات متعلقة

  1. النجباء ترسل 1000 مقاتل إلى حلب
  2. "النجباء" تعلن مسؤوليتها عن مقتل قيادي في "الجيش الحر"
  3. عناصر "النجباء" يصلون العيد في مقر عسكري بدمشق (صور)
  4. 20 كيلومترًا تفصل "الحشد الشعبي" عن الحدود السورية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة