× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

دراسة لإدراج “الدراسات العليا” في الجامعات الخاصة

مقر وزارة التعليم العالي في دمشق (إنترنت)

ع ع ع

قال معاون وزير التعليم العالي لشؤون الجامعات الخاصة، بطرس ميالة، إن الوزارة تدرس مشروعًا لإدارج قسم الدراسات العليا في الجامعات الخاصة.

وبحسب ما قال ميالة لصحيفة “الوطن” المحلية، الثلاثاء 7 آذار، فمن المقرر إدراج قسم الماجستير بشكل مبدئي، ليتمكن طلاب الجامعات الخاصة من إكمال تحصيلهم العلمي.

وأشار ميالة إلى أنه بحث الموضوع في جلسة لمجلس التعليم العالي، وسيُتخذ القرار بشكل رسمي قريبًا، بعد استكمال كافة الإجراءات اللازمة، ودراسة حيثيات الموضوع.

وقال ميالة إن القرار سيتعامل مع كل جامعة خاصة على حدة، وذلك حسب وضعها وبنائها وأقسامها.

وتابع “يجب أن تتوفر في كل منها البنى التحتية اللازمة، والكادر التدريسي المختص، لإدراج الدراسات العليا وفق ضوابط وتعليمات وشروط”.

ووفقًا لمشروع القرار الذي يحوي 16 مادة، سيتمكن الطلاب من التسجيل على الدراسات العليا ضمن شروط معينة، أهمها أن يكون لبرنامج الدراسات العليا اختصاص إجازة مماثل، ومضى على تخرج أول دفعة منه سنتان على الأقل.

وأن يكون الحد الأدنى لعدد أعضاء الهيئة التدريسية من حملة درجة الدكتوراه في برنامجي الإجازة والماجستير ستة أعضاء هيئة تدريسية وللدكتوراه ثمانية أعضاء.

ويأتي هذا القرار بسبب عدم قدرة الجامعات الحكومية على استقبال الأعداد “الهائلة” من الطلاب الذين يرغبون بالحصول على درجة الدكتوراه.

وغالبًا تضم أقسام الدراسات العليا في الجامعات الحكومة طلابًا خريجين من الجامعات الخاصة والحكومية، ما يقلل فرصة أعداد كبيرة من الطلاب بإستكمال دراستهم.

ويوجد في سوريا 21 جامعة خاصة، يدرس فيها 30 ألف طالب وطالبة، في مختلف الاختصاصات الجامعية، بحسب وزارة التعليم العالي.

مقالات متعلقة

  1. التعليم العالي تمنح طلاب الجامعات دورة إضافية وترفعًا بستة مواد
  2. 20 ألف سوري يتلقون التعليم العالي في الجامعات التركية
  3. "التعليم العالي" تفتح باب النقل من جامعات خارجية وتبديل الاختصاص
  4. وزارة التعليم السورية تعلن افتتاح "جامعات خاصة" بدوامٍ مسائي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة