× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“المجلس الوطني الكردي” يفتتح مكتبًا في العاصمة الألمانية برلين

سياسيون وناشطون يحضرون افتتاح مكتب المجلس الوطني الكردي في العاصمة الألمانية برلين- الأربعاء 8 آذار (عنب بلدي)

سياسيون وناشطون يحضرون افتتاح مكتب المجلس الوطني الكردي في العاصمة الألمانية برلين- الأربعاء 8 آذار (عنب بلدي)

ع ع ع

افتتح “المجلس الوطني الكردي” مكتبًا للدراسات الكردية في العاصمة الألمانية برلين، اليوم الأربعاء 8 آذار، برعاية وزارة الخارجية الألمانية.

وحضر الافتتاح كل من: إبراهيم برو رئيس المجلس الوطني الكردي، وسفير الائتلاف السوري في ألمانيا بسام العبد الله، وممثل حكومة إقليم كردستان العراق في برلين دلشاد بارزاني، والمعارض السوري رياض سيف، ورئيسة المركز الأوروبي للدراسات الكردية إيفا سافيلسبرك، إلى جانب دبلوماسيين غربيين.

وقالت إيفا سافيلسبرك إن المركز الأوروبي للدراسات الكردية يعمل على تدريب قيادات المجلس ودعم نشاطاته، وأضافت “سنكون داعمين لمواقف المجلس وتوجهه لسوريا ديمقراطية فيدرالية واتحادية”.

وأوضحت “ستكون جهودنا موجهة باتجاه تعريف المعارضة السورية بوجهات نظر المعارضة الكردية ومشاريعها، والبحث عن شركاء وحلفاء لدعم مشاريعهم”.

من جهته شكر إبراهيم برو وزارة الخارجية الألمانية على ما وصفه بـ “دعم المجلس الوطني الكردي ونشاطاته السياسية”.

وأضاف لعنب بلدي “كنا بكل الأوقات نقوم بواجباتنا السياسية ضد النظام السوري للوصول إلى الديمقراطية والحريّة… ونقوم بالتنسيق مع عدة دول وخارجيات، وكانت لنا زيارة قريبة منذ عدة أيّام لواشنطن، وأجرينا لقاءات جيدة بهذا الخصوص”.

كاميران حاجو، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس، قال لعنب بلدي “ناقشنا في زيارتنا لواشنطن عودة البيشمركة إلى روجافا، كي يعودوا لوطنهم ويدافعوا عن أهلهم في تلك المناطق، وكانت هناك وعود حول الوصول للمشاريع الوطنية والقومية التي طرحناها في مصلحة كل الكرد والسوريين”.

وشدّد حاجو على أن هذا المكتب ليس للكرد فقط بل لكل السوريين، وتابعت “نأمل أن نسعى لتحقيق الأهداف الأساسية للسوريين في تحقيق الحرية والعدالة”.

يعد “المجلس الوطني الكردي” الممثل الكردي الرئيسي في الائتلاف السوري المعارض، وشارك في مفاوضات جنيف ضمن تشكيلة الهيئة العليا للمفاوضات، لكن قيادييه يواجهون تضييقًا واعتقالات في مناطق “الإدارة الذاتية” المعلنة من قبل حزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي شمال سوريا.

مقالات متعلقة

  1. مناصرو "الوطني الكردي" يعتصمون ضد "الاتحاد الديمقراطي" في ألمانيا
  2. المجلس الوطني الكردي يفتتح مكتبه في جنيف
  3. المجلس الوطني الكردي.. دون أسلحة في معركة السياسة السورية
  4. "الاتحاد الديمقراطي" يغلق معظم مكاتب "المجلس الوطني الكردي"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة