× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“براعم الشام” يفوز بمسابقة الروبوت اللاجئ في بيروت

مسابقة "روبوجي" لدعم قدرات الأطفال السوريين - لبنان (عنب بلدي)

مسابقة "روبوجي" لدعم قدرات الأطفال السوريين - لبنان (عنب بلدي)

ع ع ع

بيروت – منال زيد

انتهت فعاليات مسابقة الروبوت اللاجئ “روبوجي” في العاصمة اللبنانية بيروت، لاختيار أفضل تصميم لروبوتات قادرة على تأدية مهام معينة، تحت رعاية منظمة “MAPS”، والتي انطلقت الجمعة 10 آذار، في جامعة سيدة اللويزة بالعاصمة اللبنانية بيروت، واستمرت لمدة يومين.

تطلعات نحو رفع سوية التفكير لدى أطفال اللاجئين

فاز بلقب “روبوجي”، الذي تَنافس عليه عشر فرق من الأطفال السوريين، فريق “براعم الشام”، ومن المقرر أن يشارك في المسابقة الأمريكية “فيكس” ممثلًا اللاجئين السوريين تحت اسم “أمل سوريا”.

فادي الحلبي، مدير منظمة “MAPS”، فادي الحلبي، أكد لعنب بلدي أن الهدف من المسابقة هو رفع سوية التفكير لدى الأطفال السوريين، وإظهار “شغف” اللاجئين بالعلم والدراسة وتطوير أنفسهم.

وأشار الحلبي إلى مشاركة عشر فرق في المسابقة، ضمت 100 طفل سوري، تقدّموا من مدارس وجهات مختلفة في عرسال والبقاع وطرابلس اللبنانية، ضمن شروط معينة.

وعن الداعمين، قال الحلبي إن المسابقة ممولة من شركة “سواسية” الأمريكية، وجمعية المهندسيين السوريين في الولايات المتحدة، الذين كانوا شركاء لشركة “مابس”.

يامن نجار، منسق مشاريع تدريبية في منظمة “مابس”، أثنى على الجهود التي بذلتها جميع الفرق، وقال “لا يوجد أحد خاسر في المسابقة، جميع الفرق خاضت تجربة رائعة وطورت نفسها في مجال التكنولوجيا الحديثة”.

ولفت إلى أن الفرق بدأت بالتدريب قبل ثلاثة أسابيع من بدء المسابقة، وواجهت العديد من المشاكل التي أمكن تلافي بعضها.

“الحرب لن تقف عائقًا أمام مستقبل الأطفال”

والتقت عنب بلدي بأطفال مشاركين في المسابقة، عبروا عن سعادتهم بالإنجاز الذي حققوه في نقل صورة “حسنة” عن اللاجئين السوريين إلى العالم أجمع.

عبد الله حيدر، طفل سوري شارك في المسابقة، قال إنه فخور بإنجاز فريقه القادم من مدرسة عرسال، والذي شارك بالمسابقة بروبوت قادر على حمل الكرات وتسديدها نحو الهدف.

وتابع عبد الله “أتمنى أن تتكرر هذه المسابقة كل عام، ليتمكن أطفال سوريا من تنمية مهاراتهم”.

من جهتها، قالت المهندسة أسماء معطي المشرفة على فريقين في المسابقة، إن عمل جميع الفرق كان متقنًا واحترافيًا، في مجال التصميم والبرمجة الحديثة.

وقالت إن “الهدف من المشاركة هو إيصال رسالة للأطفال السوريين بأن يستمروا في الإبداع، وأن لا يجعلوا الحرب تقف عائقًا في مستقبلهم”.

ومن المقرر أن يتوجه الفريق الفائز “براعم الشام” إلى قطر للمشاركة في مسابقة للروبوتات، فضلًا عن مشاركته في مسابقة “فيكس” بالولايات المتحدة، في نيسان المُقبل.

وكانت منظمة “MAPS” أسست فريق “روبوتات”، العام الماضي، فاز بالمركز الأول في مسابقة بالجامعة الأمريكية في بيروت، رغم كونه الفريق السوري الوحيد.

ما أهّله إلى المشاركة بمسابقة “VEX” الأمريكية، لينافس أقوى الفرق الكورية واليابانية والعالمية، وفاز بجائزة المحكمين، دون حصوله على ترتيب في المسابقة.

مقالات متعلقة

  1. "روبوجي".. روبوت سوري من لبنان إلى الولايات المتحدة
  2. فريق "روبوتات" سوري يحصد جائزة "الإلهام والتحفيز" العالمية
  3. علم "الروبوت" يقتحم مجتمعات اللجوء السورية
  4. بيروت.. مسيرة مناهضة للعنصرية ضد السوريين في لبنان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة