× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

واشنطن: تحرير الشام “إرهابية” وهاشم الشيخ “كومبارس”

المبعوث الأمريكي إلى سوريا، مايكل راتني (إنترنت)

ع ع ع

اعتبر مبعوث الولايات المتحدة الأمريكية إلى سوريا، مايكل راتني، أنّ جبهة “فتح الشام” تعدّ ضمن “اللوائح الأمريكية للإرهاب”، وذلك لكون أغلب عناصرها وقادتها من جبهة “النصرة” المصنفة كجهة إرهابية لدى الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال راتني، في بيان نشرته وزارة الخارجية الأمريكية اليوم، السبت 11 آذار، إنّ “أبو محمد الجولاني وعصابته لم يدخروا جهدًا من أجل النفاذ والاختباء كالطفيليات في جسد الثورة السورية، ليبدأوا بعد ذلك بابتلاعها من الداخل”.

وأوضح المبعوث الأمريكي، أنّ الهيئة استهدفت “ضرب رموز الثورة”، مضيفًا أنها مارست “أعمال تدميرية طالت حركة أحرار الشام وغيرها ممن هم من أشد المدافعين عن الثورة”.

وجاء في البيان أنّ “صاحب السلطة الحقيقية في هيئة تحرير الشام هو أبو محمد الجولاني، وهو المتحكم من الناحية العمليّاتية، وإن منهجه ومنهج جماعته هو التغلب، الذي ما هو إلا وجه آخر للاستبداد، أما الآخرون ممن تولوا المناصب التجميلية مثل أبو جابر فهم مجرد كومبارس”.

وأضاف أنّ “قادة جبهة النصرة المتحكمون في هيئة تحرير الشام لا يزالون ملتزمين بمنهج القاعدة وأهدافها ولا يزالون مبايعين لأيمن الظواهري، وسيحاولون إنكار هذا ولكنهم يكذبون”.

وأعلن راتني أنّ الولايات المتحدة الامريكية سوف تتعامل مع جبهة “فتح الشام”، كما تتعامل مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وعقب إعلان جبهة “النصرة” فك ارتباطها عن تنظيم “القاعدة” في تموز الماضي، أعلن البيت الأبيض أن تقييمه لجبهة “النصرة” لن يتغير، فيما أشارت وزارة الخارجية الأمريكية إلى إن الجبهة ما زالت هدفًا للقصف في سوريا.

راتني أكّد في البيان المنشور اليوم، أنّ “السنة والمسلمين والوحدة” ليسوا أعداء الولايات المتحدة، لافتًا إلى تنظيم “القاعدة” الذي يحاول تكفير حلفاء الولايات المتحدة ممن دعموا الثورة السورية كقطر والسعودية، هو العدو الرئيسي لأمريكا.

مقالات متعلقة

  1. "هيئة تحرير الشام" خارج لوائح "الإرهاب" في كندا وأمريكا
  2. أمريكا تُصحّح: "تحرير الشام" ضمن قوائم "الإرهاب"
  3. أمريكا تحدد موقفها من سيطرة "تحرير الشام" على إدلب
  4. "هيومين رايتس": أمريكا مسؤولة عن مقتل عشرات المدنيين في حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة