مصدر إزعاج لا يشير إلى أي حالة خطيرة

الهالات الداكنة تحت عيني الطفل

الهالات الداكنة تحت عيني الطفل

عنب بلدي عنب بلدي
Children.jpg

د. كريم مأمون

هناك بعض العلامات التي يلاحظها الأهل على طفلهم وتسبب لهم القلق، ومنها ظهور الهالات الداكنة تحت عيني الطفل، ويعتقد الكثير من الناس أن هذه الهالات هي تأثير ناجم عن قلة النوم، ويعتقد آخرون بأنها نتيجة لسوء الحالة الصحية، لكن الأمر قد لا يكون كذلك، إذ إن هناك العديد من الأسباب لهذه الظاهرة، ومع أن الهالات الداكنة قد تكون مصدر إزعاج، لكنها في كثير من الأحيان لا تشير إلى أي حالة خطيرة.

ما هي الهالات الداكنة تحت العينين؟

هي عبارة عن اغمقاق الجلد تحت العينين أكثر من جلد باقي الوجه، فيصبح بلون أزرق غامق أو مسود، ولأن أسفل العينين عبارة عن طبقة رقيقة جدًا من الجلد، لذا فإنها تعكس لون الدم في الأوعية الدموية الدقيقة، فكلما كانت الأوعية الدموية غامقة كلما كان السواد حول العينين أوضح، وكلما كان الجلد تحت العينين رقيقًا جدًا كلما ظهر السواد بكثافة أكبر.

ما أسباب وجود الهالات الداكنة تحت العينين؟

الوراثة: قد يكون لدى الطفل في منطقة تحت العينين جلد أكثر رقة وشفافية من باقي الناس بشكل وراثي، وهذا يجعل الأوعية الدموية الشعرية تظهر حول العينين.

البشرة الفاتحة: فالأطفال ذوو البشرة الفاتحة يعانون أكثر من الهالات الداكنة تحت أعينهم مقارنة بالأطفال ذوي البشرة الغامقة.

الحساسية: تؤدي الحساسية الجلدية أو حساسية الجيوب الأنفية إلى احتقان الأوردة الدموية وتراكم الدم أسفل العينين، ما يتسبب في ظهور الهالات الداكنة لدى الطفل.

احتقان الأنف: يؤدي احتقان الأنف بسبب تحسسي أو بسبب الإنفلونزا المتكررة إلى ارتجاع الدم الغامق الذي لا يحتوي على الأوكسجين إلى منطقة العين، ما يتسبب في زيادة حجم الأوردة وظهورها بلون قاتم، ومن ثم تظهر الهالات الداكنة تحت العينين.

فرك العينين: بسبب الحساسية أو قبل النوم أو أثناء المذاكرة أو مشاهدة التلفاز، ما يؤدي إلى جفاف هذه المنطقة وإصابة النسيج الرقيق أسفل العين بالضرر، ومع مرور الوقت تظهر الهالات الداكنة تحت عيني الطفل.

الإفراط في التعرض لأشعة الشمس: حيث تسبب كثرة التعرض للشمس احمرار أو اسمرار الجلد عمومًا والجلد المحيط بالعين خصوصًا.

السهر واضطراب مواعيد النوم وانخفاض المعدل اليومي للنوم.

كثرة مشاهدة التلفاز أو اللعب على الكمبيوتر والأجهزة الإلكترونية.

التعب والإجهاد الذهني والعصبي.

الجفاف: بسبب شرب كمية قليلة من الماء والسوائل، أو عند إصابة الطفل بإسهال شديد أو قيء أو كلاهما معًا.

فقر الدم ” الأنيميا “: أشهر الأسباب المرضية التي تترك سوادًا تحت العنينين لدى الأطفال، وخاصة فقر الدم بعوز الحديد، ويعتبر سوء التغذية سواء كمًا أو كيفًا أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى فقر الدم.

نقص بعض الفيتامينات والمعادن في الجسم مثل الحديد وفيتامين B12.

كيف يمكن التخفيف من الهالات الداكنة تحت العينين؟

أولًا، بالتخلص من السبب: فيجب إجراء تحليل دم لتحري وجود فقر دم وعلاجه إن وجد، والابتعاد عن المحسسات مثل الغبار والدخان والعفن والقطط والطيور، ومعالجة مشاكل الأنف والجيوب، والانتظام بمواعيد النوم والاستيقاظ، والنوم لفترة كافية، واتباع حمية غذائية صحية متوازنة، والإكثار من شرب السوائل، وتجنب الجهد والتوتر، والإقلال من الجلوس أمام التلفاز أو الكمبيوتر أو الأجهزة الإلكترونية اللوحية، وتجنب التعرض الطويل لأشعة الشمس.

ثانيًا، اتباع المعالجات المنزلية: وضع أكياس الشاي المثلجة أو مكعبات الثلج الملفوفة بقطعة قماش أو ملعقة مبردة في الثلاجة على العيون ولمدة 10-15 دقيقة، أو وضع شرائح الخيار على العينين لمدة 10-15 دقيقة، أو وضع شرائح البطاطا بنفس طريقة شرائح الخيار، أو دهن منطقة الهالات الداكنة بمزيج من زيت اللوز وزيت جوز الهند وتركها لـ20 دقيقة ثم مسح المنطقة بقطنة مع الاستمرار على هذه الوصفة لعشرة أيام، أو تدليك أسفل العينين باستخدام زيت الخروع يوميًا.


Top