× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

فقد أبناءه السبعة وزوجته.. الطبيب حسن الحريري “شهيدًا” في درعا

الدكتور حسن الحريري (إنترنت)

الدكتور حسن الحريري (إنترنت)

ع ع ع

قتلت غارة من الطيران الحربي على درعا البلد اليوم، الأحد 12 آذار، الطبيب حسن الحريري، الذي قتل جميع أفراد عائلته في غارات على بلدة بصر الحرير عام 2014.

وأكد مراسل عنب بلدي في درعا أن الحريري قتل إثر غارة سقطت على حي المنشية، مشيرًا إلى أنه كان إلى جانب الإعلامي جورج سمارة (محمد أبازيد)، الذي قتل بدوره خلال تغطية المعارك في الحي.

سبعة من أبناء الحريري قتلوا في آب من عام 2014، إثر قصف منزله في بلدة بصر الحرير، شرق درعا، ببرميلين متفجرين وصاروخ موجه، بينما نجا طفله الثامن (منصور)، والذي كان يبلغ من العمر حينها ثلاثة أشهر.

التحق الطبيب بصفوف الثورة السورية منذ الأيام الأولى، وفق ناشطي المحافظة، وعمل مع مجموعة من الأطباء في إسعاف الجرحى والمتظاهرين.

وشارك في إسعاف “الثوار” في أكثر من معركة، منها “عاصفة الجنوب”، وتعرض للإصابة خلال معركة “قطع الوتين” في تل الخضر، في تموز 2014، وهي المعركة التي تزامنت مع مقتل أبنائه.

ويطلق لقب “أبو الشهداء” على الطبيب الحريري، واليوم التحق بعائلته.

الدكتور حسن الحريري يروي قصته على قناة “الجزيرة” الفضائية:

مقالات متعلقة

  1. قضوا بنيران الأسد… ثلاثة نشطاء ودعتهم حوران
  2. ثلاثة إعلاميين قتلوا خلال معارك "المنشية" في درعا البلد
  3. مدير صحة حماة "شهيدًا" إثر غارة جوية
  4. القصف يخرج مشافي ريف درعا الشرقي عن الخدمة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة