× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

هولندا: عقوبات تركيا “ليست سيئة للغاية”

تعبيرية (إنترنت)

تعبيرية (إنترنت)

ع ع ع

اعتبر مارك روته، رئيس وزراء هولندا، أن العقوبات الدبلوماسية التي طبقتها تركيا أمس على بلاده “ليست سيئة جدًا”.

هولندا غضبت لأسباب أخرى

وفي ذات الوقت، رأى روته أن العقوبات غير “لائقة”، مشيرًا إلى أنه توجد لدى هولندا أسباب أخرى لتغضب على تركيا، وذلك في تصريح لرئيس الوزراء اليوم الثلاثاء، 14 آذار، وفق وكالة “رويترز”.

وكان نعمان كورتورلموش، المتحدث باسم الحكومة التركية، أعلن أمس الاثنين، أن بلاده حددت أربع عقوبات دبلوماسية على هولندا، عقب اجتماع مجلس الوزراء، وفق موقع “خبر تورك”.

وأضاف روته أن العقوبات الدبلوماسية التي فرضتها تركيا لم تتضمن أي صيغة اقتصادية.

وأكّد أنه يرى من “الغريب” فرض تركيا عقوبات، في الوقت الذي توجد لدى هولندا أسباب أخرى لتغضب، في إشارة إلى ما جرى بين البلدين الأسبوع الماضي.

أربع عقوبات دبلوماسية

واعتبر كورتولموش أن ما قامت به هولندا تجاه مسؤولين ومواطنين أتراك، مناف للديمقراطية، والمبادئ التي تنادي بها أوروبا.

وأعلن تعليق العلاقات الدبلوماسية “رفيعة المستوى” بين البلدين، إلى حين اعتذار هولندا من تركيا.

وكانت الحكومة الهولندية اعترضت على الاعتذار معتبرةً إياه بالطلب “الجنوني”، صباح أمس.

كما أشار المتحدث باسم الحكومة التركية إلى أن بلاده منعت عودة السفير الهولندي إلى تركيا، والذي غادر بغرض قضاء إجازته خارج البلاد.

ما هي العقوبات؟

وفي معرض سرده للعقوبات الدبلوماسية، أوضح كورتولموش أن تركيا تعلّق الإذن للطائرات الدبلوماسية الجماعية الهولندية القادمة اعتبارًا من مساء أمس.

ولعدم حصول سوء فهم، أكدّ المتحدث أن القرار لا يشمل المواطنيين الهولنديين العاديين، بل يقتصر الأمر على المستوى الدبلوماسي.

وكانت تركيا منحت إذنًا لقدوم الطائرات الدبلوماسية الهولندية، في 27 كانون الأول عام 2016.

وفي نهاية العقوبات التي طبقتها تركيا على هولندا، أعلن كورتولموش، أن مجلس الوزراء اقترح إلغاء الصداقة البرلمانية التركية- الهولندية، إلى مجلس البرلمان التركي.

ارتفعت شدة التصعيد بين البلدين مؤخرًا، لا سيما بعد منع هولندا هبوط طارئرة وزير الخارجية التركي، مولود جاووش أوغلو في روتردام، ومنع دخول وزير الأسرة، فاطمة صايان قايا سفارة بلادها، السبت الماضي.

وأعقب ذلك رد فعل سريع من الجانب التركي بإغلاق مبنيي السفارة والقنصلية الهولندية، ورفع الحواجز على الطرق المؤدية إلى بيت السفير لدواعٍ أمنية، وفق السلطات المحلية.

مقالات متعلقة

  1. "ورقة اللاجئين" تطفو إلى السطح بسبب الأزمة التركية- الأوروبية
  2. هولندا تمنع طائرة جاووش أغلو من الهبوط.. هل تنفذ تركيا تهديداتها؟
  3. تركيا تدعو لإعادة تطبيع العلاقات مع هولندا
  4. تركيا تصعّد وتنتقل إلى القانون الدولي في وجه هولندا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة