× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوافل إغاثية إلى مضايا في دمشق والفوعة في إدلب

سيارات المساعدات داخل بلدة مضايا في ريف دمشق - 28 تشرين الثاني 2016 (عنب بلدي)

سيارات المساعدات داخل بلدة مضايا في ريف دمشق - 28 تشرين الثاني 2016 (عنب بلدي)

ع ع ع

ذكرت مصادر متطابقة اليوم، الثلاثاء 14 آذار، أن قوافل إغاثية ستتجه إلى مدينة الزبداني وبلدة مضايا المجاورة في ريف دمشق الشمالي الغربي، بالتزامن مع قوافل مماثلة إلى بلدتي الفوعة وكفريا في ريف إدلب الشمالي.

وذكر مصدر في مدينة الزبداني لعنب بلدي، أن قافلة مكونة من 49 شاحنة قادمة من دمشق، ستدخل إلى مدينة مضايا والزبداني المحاصرتين من قبل “حزب الله” اللبناني في الساعات المقبلة.

بينما أكدت إذاعة “شام إف إم” المقربة من النظام السوري، أن 49 شاحنة مماثلة ستدخل إلى بلدتي كفريا والفوعة المواليتين في إدلب، والمحاصرتين من قبل فصائل معارضة.

وتدخل البلدات الأربع ضمن اتفاقية أقرت قبل عامين، وتقضي بوقف إطلاق النار فيها والسماح بدخول المساعدات الغذائية الأممية إليها.

وكانت آخر قافلة أممية دخلت إلى البلدات في تشرين الثاني من العام الماضي، بحسب ما رصدت عنب بلدي آنذاك.

لكن خروقات نفذتها قوات “حزب الله” في مضايا تحديدًا، تسببت بسقوط قتلى بين المدنيين برصاص قناصات “الحزب”، عدا عن حالات الوفيات جراء الأمراض ونقص التغذية في البلدة.

وكانت الفوعة شهدت أمس اشتباكات بين الميليشيات التي بداخلها وقوات المعارضة في محيطها، انتهت بتقدم طفيف للمعارضة في إحدى نقاط الاشتباك.

مقالات متعلقة

  1. شاحنات إلى مضايا مقابل دخول المساعدات إلى كفريا والفوعة في إدلب
  2. الصليب الأحمر: مساعدات دخلت أربع مناطق محاصرة في سوريا
  3. إخلاء حالات مرضية من كفريا والفوعة ومخيم اليرموك
  4. الطيران الروسي ينفذ مجزرة في مدينة بنش بريف إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة