× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأمم المتحدة: سوريا تحولت إلى غرفة تعذيب وظلم مطلق

الدمار الذي خلفه القصف على حي الوعر في مدينة حمص - 19 كانون الأول 2016 (عنب بلدي)

الدمار الذي خلفه القصف على حي الوعر في مدينة حمص - 19 كانون الأول 2016 (عنب بلدي)

ع ع ع

قال المفوض السامي لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة، زيد رعد الحسين، إن سوريا بأكملها تحوّلت إلى “غرفة تعذيب ومكان للرعب الوحشي والظلم المطلق”.

وخلال مؤتمر لمجلس حقوق الإنسان، عُقد الثلاثاء 14 آذار، دعا الحسين إلى الإفراج عن عشرات آلاف المعتقلين في سجون النظام السوري.

وأضاف، بحسب ما ذكرت “رويترز” اليوم، أن “تقديم مرتكبي الجرائم، بما فيها التعذيب، للمحاكمة أمر ضروري للتوصل إلى سلام دائم في سوريا”.

كما ناشد جميع الأطراف المتنازعة إلى إيقاف نزيف الدم والحدّ من الإعدامات والتعذيب، وطالب الأمم المتحدة بالضغط على النظام السوري للإفصاح عن أعداد وأسماء المعتقلين في سجونه، وأماكن دفن من ماتوا منهم.

ويعتقل النظام السوري ما يزيد عن 215 ألف معتقل في سجونه دون الإفصاح عن مكانهم وأسمائهم، بحسب إحصائيات الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وانتقد المفوض السامي استخدام روسيا والصين لحق النقض (الفيتو)، لعرقلة مساعي الأمم المتحدة بفرض عقوبات على شخصيات سياسية سورية متورطة بارتكاب “جرائم حرب”.

وكان آخرها في شباط الماضي عندما أبطلت روسيا والصين قرارًا في مجلس الأمن، يقضي بفرض عقوبات على النظام السوري، بتهمة استخدام السلاح الكيماوي في هجومه.

وأظهر تحقيق مشترك للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، في تشرين الأول 2016، أن السلطات السورية نفذت على الأقل ثلاث هجمات كيماوية في 2014 و2015.

وتأتي تصريحات المفوض السامي بالتزامن مع إعلان نتائج تحقيق تابع للأمم المتحدة، والذي حمّل النظام السوري وحليفته روسيا مسؤولية قطع المياه عن العاصمة دمشق في كانون الأول الماضي.

ونفى التحقيق تورط فصائل المعارضة في منطقة وادي بردى بتلويث المياه وتدمير إمداداتها، كما زعم النظام السوري وميليشياته حينها.

واستذكرت الأمم المتحدة في جلستها لليوم، بداية الثورة السورية عندما اعتقلت قوات النظام أطفالًا سوريين، وعذبتهم لكتابتهم عبارات مناهضة لنظام الأسد على الجدارن في محافظة درعا.

مقالات متعلقة

  1. الأمم المتحدة تحذر من تصعيد القتال في سوريا
  2. الأمم المتحدة تحذر من "كارثة" في الجنوب السوري
  3. منظمات مدنيّة سورية تتهم الأمم المتحدة بالانحياز لنظام الأسد
  4. الجمعية العمومية تدين بالأغلبية انتهاكات النظام السوري

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة