× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

قوات الأسد توسع سيطرتها في محيط تدمر

جنود روس في محيط تدمر- آذار 2017 (وسائل إعلام روسية)

جنود روس في محيط تدمر- آذار 2017 (وسائل إعلام روسية)

ع ع ع

وسّعت قوات الأسد والميليشيات الرديفة سيطرتها في محيط مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، وأعلنت إحكام نفوذها على مناطق وتلال استراتيجية حاكمة.

وأعلنت قوات الأسد صباح اليوم، الخميس 16 آذار، أنها سيطرت على سلسلة جبال “المزار” والقلعة، شرق مدينة تدمر بنحو 15 كيلومترًا.

وأكدت القوات أنها استعادت مستودعات النقل في المنطقة، بعد معارك مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، سقط فيها قتلى وجرحى.

وأحكمت قوات الأسد سيطرتها أمس على قلعة “الهري”، التي تبعد تسعة كيلومترات شمال شرق تدمر، وسيطرت ناريًا على “وادي الأحمر” الخاضع لسيطرة التنظيم.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، الخميس، أنها أرسلت أكثر من 150 خبيرًا في إزالة الألغام إلى مدينة تدمر، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية روسية.

وأوضحت الوزارة أن الطيران العسكري نقل جنودًا وآليات ومعدات إلى قاعدة “حميميم” في محافظة اللاذقية، ومنها توجه فريق الخبراء إلى تدمر وشرعوا بإزالة الألغام.

وكانت قوات الأسد والميليشيات المحلية والأجنبية، استعادت سيطرتها على مدينة تدمر في 2 آذار الجاري، بدعم جوي وعسكري روسي، بعد ثلاثة أشهر من سيطرة تنظيم “الدولة” عليها.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تهاجم تنظيم "الدولة" شرق حمص من ثلاثة محاور
  2. قوات الأسد على أبواب مدينة السخنة شرق حمص
  3. كمين لتنظيم "الدولة" يوقع 30 قتيلًا للأسد شرق حمص
  4. الأسد يسابق "الحر" ويسيطر على منتجع زنوبيا شرق حمص

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة