كندا تعرض المال على السوريين والعراقيين الراغبين بالعودة إلى بلادهم

كندا تعرض المال على السوريين والعراقيين الراغبين بالعودة إلى بلادهم

عنب بلدي عنب بلدي
canada.jpg

لاجئون سوريون يلتقطون الصور مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو - (انترنت)

أعلنت وزارة الخارجية الكندية اليوم، السبت 18 آذار، أنها خصصت 28 مليون دولار أمريكي، للسوريين والعراقيين الذين تحررت مناطقهم من سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، إنّ بلادها تدعم اللاجئين لتلبية احتياجاتهم العاجلة، فضلًا عن مساعدتهم في حال رغبوا بالعودة إلى بلدانهم.

وأضافت فريلاند، في بيان لها، أن بلادها “ستواصل مكافحة تنظيم داعش، ومساعدة المتأثرين من الأزمات الراهنة في المنطقة”.

وتعد كندا من أكثر الدول احتضانًا للاجئين، إذ استقبلت خلال عام 2016 نحو 50 ألف لاجئ سوري، وهو العدد الذي حدده رئيس الوزراء الكندي عقب تسلمه الحكم نهاية عام 2015.

كما أكّدت أنها تعتزم استقبال 300 ألف مهاجر من مختلف دول العالم، ضمن ما اعتبره وزير الهجرة الكندي، جون مكالوم، “سياسة جيدة لأسباب سكانية”.

وعلى صعيد محاربة تنظيم “الدولة”، قالت فريلاند إنّ كندا ستواصل العمل من أجل “دعم شعوب الشرق الأوسط، والعمل مع الشركاء في التحالف الدولي لهزيمة داعش”.

كما ستشارك فريلاندلا في اجتماع وزراء خارجية التحالف الدولي ضد داعش، المرتقب عقده في العاصمة الأمريكية واشنطن، الأربعاء المقبل.

وكانت كندا انسحبت من “التحالف الدولي” ضدّ تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق، الذي تقوده الولايات المتحدة في العام 2015، رغم أنّ مسؤولين كنديين أكّدوا أنّ بلادهم تدعم عمليات التحالف.


Top