فيلم بريطاني مستوحى من قصة لاجئة سورية

فيلم بريطاني مستوحى من قصة لاجئة سورية

عنب بلدي عنب بلدي
yusra.jpg

السباحة السورية يسرى مارديني في مسابقة ريو 2016 الأولمبية - (انترنت)

أعلنت شركة إنتاج بريطانية عزمها إنتاج فيلم مستوحى من قصة “نجاح” اللاجئة السورية في ألمانيا، يسرى مارديني.

وبحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “BBC”، السبت 18 آذار، تعتزم شركة “ووركينغ تايتل” شراء حقوق ملكية قصة اللاجئة، على أن يحوّلها المخرج ستيفن دالدري إلى فيلم روائي.

وبرز اسم مارديني كحالة إنسانية أثناء لجوئها من تركيا إلى ألمانيا، بعد أن تمكنت من إنقاذ 20 مهاجرًا على متن قاربهم الذي أوشك على الغرق، وسبحت إلى الشواطئ اليونانية وهي تسحب القارب مع شقيقتها، على ما نقلته عنها وكالات عالمية.

وبعد وصولهما تبنّت جمعية خيرية محليّة تدريبهما على السباحة في أحد النوادي القريبة من مخيم للاجئين في برلين، ما أهلّها للمشاركة في أولمبياد “ريو 2016” في البرازيل، وتصدّرت سباق مجموعتها إلا أنها حلت في المركز 41.

من جهته، قال المنتج إريك فيلنر إن قصة مارديني “رائعة لفتاة لديها طموح كبير، تمامًا مثل فيلم بيلي إليوت”، وهو فيلم بريطاني يروي قصة شاب احترف رقص الـ “باليه” بعد أن مرّ بتجارب فاشلة.

مخرج الفيلم المرتقب، ستيفن دالدري، قال إنه يأمل أن تعبّر قصة يسرى عن الكثير من اللاجئين، وأضاف “المهم الآن أن نجد شخصًا يستطيع التمثيل والسباحة معًا”.

ولم يكن عرض الشركة البريطانية هو الأول ليسرى، إذ سبق وقالت لصحيفة “بيلد” الألمانية، في آب الماضي، إنها تلقت عروضًا من شركات عالمية لتجسيد قصتها في فيلم، وإحدى هذه العروض كان من “هوليوود”.

ولقيت يسرى مارديني التفاتة عالمية والتقت بشخصيات اعتبارية كونها تسعى لنشر “الأمل في نفوس اللاجئين”، كما شاركت في محافل دولية آخرها مؤتمر دافوس الاقتصادي، في كانون الثاني الماضي.

وانطلقت فيه من شعار “أن نكون لاجئين ليس خيارنا، خيارنا هو إما الموت في وطننا أو محاولة الهروب”.

مقالات متعلقة

  1. الأمم المتحدة تُعيّن السورية يسرى مارديني سفيرة للنوايا الحسنة
  2. Cries from Syria صرخات من سوريا.. فيلم يحكي قصة الثورة السورية
  3. اللاجئة السورية يسرى مارديني تودع منافسات "ريو 2016"
  4. مارديني ترغب بتمثيل ألمانيا واللاجئين في أولمبياد "طوكيو"

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية