× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

المعارضة تتقدّم على حساب “جيش خالد” في حوض اليرموك

عناصر من "الجيش الحر" في محافظة درعا- الأحد 19 حزيران (الهيئة السورية للإعلام)

عناصر من "الجيش الحر" في محافظة درعا- الأحد 19 حزيران (الهيئة السورية للإعلام)

ع ع ع

شنّ مقاتلو “الجيش الحر” اليوم، السبت 18 آذار، هجومًا على مواقع جيش “خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة حوض اليرموك.

وأسفر الهجوم عن سيطرة فصائل “الجيش الحر”، المنضوية في الجبهة الجنوبية، على تل عشترة على أطراف بلدة عدوان، في حوض اليرموك، من قبضة التنظيم.

ويأتي الهجوم بعد نحو 20 يومًا من محاولة تقدّم مشابهة شنتها فصائل “الحر” على مقاتلي جيش “خالد”، قرب تل الجموع الاستراتيجي، في ريف درعا الغربي.

إلا أن الهجوم فشل بشكل كامل حينها، وتسبب بمقتل 13 عنصرًا من “الجيش الحر”.

ونقل مراسل عنب بلدي في درعا أنّ “الجيش الحر” شنّ قصفًا على بلدتي جلين وعدوان في حوض اليرموك، وسط معارك في محاولة للتقدم على المواقع التي يسيطر عليها جيش “خالد”.

وكان الفصيل المحسوب على التنظيم سيطر بتاريخ 20 شباط الماضي، على بلدات تسيل، سحم الجولان، جلين، عدوان، بالإضافة إلى تل الجموع الاستراتيجي، إضافة إلى نحو 10 مواقع مجاورة.

ولم يتمكّن “الجيش الحر” حتى الآن من استعادة النقاط، رغم محاولات الاقتحام العديدة، إلى أن تمكن من إحراز تقدم جديد اليوم بالسيطرة على تل عشترة.

وتل عشترة، هو تل أثري صغير في ريف درعا الغربي يتبع لمنطقة إزرع، ويبعد نحو 7 كيلو متر عن تل الجموع الاستراتيجي.

مقالات متعلقة

  1. "الجيش الحر" يشن هجومًا لاستعادة المناطق التي خسرها غرب درعا
  2. "جيش خالد" ينتزع مناطق جديدة من "الجيش الحر" غرب درعا
  3. طائرات إسرائيلية تفشل هجومًا لـ "جيش خالد" غربي درعا
  4. اشتباكات بين "الجيش الحر" و"جيش خالد بن الوليد" في حوض اليرموك بدرعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة