× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“جيش خالد” يستعيد تل عشترة في حوض اليرموك

تعبيرية: من معارك ريف درعا الغربي - شباط 2017 (جيش خالد بن الوليد)

تعبيرية: من معارك ريف درعا الغربي - شباط 2017 (جيش خالد بن الوليد)

ع ع ع

استعاد “جيش خالد بن الوليد” سيطرته على تل عشترة، شمال بلدة عدوان في منطقة حوض اليرموك بدرعا، بعد ساعات من سيطرة فصائل “الجيش الحر” على التل.

ووفق مصادر عنب بلدي فإن السيطرة تمت مساء السبت 18 آذار، بعد عملية تسلل نفذها مقاتلو “جيش خالد”، المتهم بمبايعته لتنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة، وانتهت باستعادة السيطرة عليه.

“جيش خالد” بدأ هجومه ضد فصائل المعارضة في المنطقة، 20 شباط الجاري، وانتزع قرى وبلدات أبرزها: سحم الجولان، تسيل، عدوان، إضافة إلى جلين وعشترة وتل الجموع الاستراتيجي.

وتشهد منطقة تل عشترة وغيرها من المناطق التي يسيطر عليها “جيش خالد” هدوءًا حذرًا حتى الساعة، بينما انسحبت الفصائل إلى نقاط تمركزها في الشيخ سعد.

هجوم “الجيش الحر” باتجاه تل عشترة، جاء بعد نحو 20 يومًا من محاولة تقدّم مشابهة، قرب تل الجموع الاستراتيجي، في ريف درعا الغربي، نهاية شباط الماضي.

إلا أن الهجوم فشل حينها، وقتل إثره عناصر “الجيش الحر”، وفق مكتب “توثيق الشهداء” في درعا، بينما أعدم “جيش خالد” أسرى آخرين لديه، واحتفظ بجثث 16 مقاتلًا على الأقل، وفق مصادر عنب بلدي.

ويسعى عناصر “جيش خالد” للتقدم والسيطرة على بلدة الشيخ سعد، في محاولة للتمدد داخل المنطقة، وتوسعة مساحة سيطرة “الجيش” الحالية، في حوض اليرموك.

وينتشر مقاتلوه في قرى وبلدات مختلفة، أبرزها: نافعة، تل ذكر، الشجرة، وجملة وعابدين الحدوديتان مع الجولان المحتل، إضافة إلى منطقة القصير وكويا على الحدود مع الأردن.

مقالات متعلقة

  1. المعارضة تتقدّم على حساب "جيش خالد" في حوض اليرموك
  2. لماذا فشلت المعارضة بتثبيت تمركزها في "تل عشترة" غرب درعا؟
  3. مصادر: "جيش خالد" ينهب بلداتٍ سيطر عليها غرب درعا
  4. طائرات "مجهولة" تقصف مواقع "جيش خالد" غرب درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة