اغتيال مدير الدفاع المدني في درعا بعبوة ناسفة

اغتيال مدير الدفاع المدني في درعا بعبوة ناسفة

عنب بلدي عنب بلدي

اغتيل مدير “الدفاع المدني” السوري في المنطقة الجنوبية في سوريا، عبد الله السرحان، جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارته شرق درعا.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا اليوم، الاثنين 20 آذار، أن عبوة ناسفة على طريق درعا- غرز استهدفت سيارة السرحان ما أدى إلى وفاته على الفور.

ونفى المراسل الأنباء التي تحدثت عن استهدافه بصاروخ موجه.

وشهدت درعا عمليات اغتيال مماثلة باستخدام العبوات الناسفة على الطرقات، ما يرجح وقوف النظام السوري وراءها، إلى جانب تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل المقربّة منه.

ولم تتبنّ أي جهة  عملية الاغتيال حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وليست المرة الأولى التي يستهدف فيها النظام شخصيات بارزة على هذا الطريق، إذ تبنت قوات الأسد في أيلول 2016 تفجير عبوة ناسفة في سيارة القيادي في “الجيش الحر”، حسام أبازيد، ما أدى إلى مقتله.

ويتركز عمل فرق الدفاع المدني في محافظة درعا على إنقاذ المدنيين وإسعاف الجرحى وإطفاء الحرائق، إضافةً إلى المساعدة في نقل الجرحى من وإلى المشافي الميدانية، ومساعدة العاملين في شبكات المياه والكهرباء.

وأصبح “الدفاع المدني” مؤخرًا مؤسسة رائدة في مجال العمل التوعوي في المحافظة، بتنظيمها عدة حملات، سواء في مراكزها أو عبر جولات على المدارس والمنازل، وتوزيع الكتيبات الإرشادية التي تشرح الأساليب الصحيحة للتعامل مع أخطار الحرب.

مقالات متعلقة

  1. عبوة ناسفة تقتل عنصرين من "الجيش الحر" شرق درعا
  2. أربع ضحايا من الدفاع المدني جراء عبوة ناسفة شرق درعا
  3. قوات الأسد تتبنى اغتيال قيادي في "الجيش الحر" في درعا (فيديو)
  4. مجهولون يغتالون قياديًا في "الجيش الحر" بدرعا

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية