× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“المعارضة” تنتزع جبالًا استراتيجية في القلمون من تنظيم “الدولة”

مقاتلين من جيش الإسلام بعد السيطرة على سلسلة جبال الأفاعي في القلمون الشرقي - 21 آذار -(جيش الإسلام)

مقاتلين من جيش الإسلام بعد السيطرة على سلسلة جبال الأفاعي في القلمون الشرقي - 21 آذار -(جيش الإسلام)

ع ع ع

انتزعت فصائل من المعارضة السورية العاملة في القلمون الشرقي مناطق واسعة وسلاسل جبلية استراتيجية من يد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأعلنت الفصائل اليوم، الثلاثاء 21 آذار، ومن بينها “جيش الإسلام”، “قوات أحمد العبدو”، “أسود الشرقية”، “أحرار الشام”، اكتمال عملية تحرير السهل وسلسلة جبال الأفاعي في القلمون الشرقي من “عصابات داعش”.

وأشارت إلى أن التقدم مازال مستمرًا حتى الآن للسيطرة على مساحات جديدة من مناطق التنظيم.

وجاء التقدم “الاستراتيجي” بعد حوالي ستة أشهر من المعارك المستمرة التي حاول من خلالها تنظيم “داعش” السيطرة على كافة مناطق القلمون الشرقي، وخاصة بعد إعلانه مؤخرًا معركة “نكون أو لا نكون”.

وتأتي هذه السيطرة بالتزامن مع معركة “سرجنا الجياد لتطهير الحماد”، والتي تضم كلًا من: “جيش أسود الشرقية، قوات الشهيد أحمد العبدو، لواء شهداء القريتين، جيش مغاوير الثورة، جيش أحرار العشائر”.

وسيطرت الفصائل في المرحلة الأولى منها على مساحات واسعة من يد تنظيم “الدولة”، منها سرية تيس، منطقة سيس، سد أبو ريشة، حاجز ظاظا، منطقة السبع بيار، وأجزاء واسعة من تل مكحول.

يحظى تنظيم “الدولة” بنفوذ واسع في البادية السورية، وتحديدًا ضمن الأرياف الشرقية لمحافظات دمشق والسويداء وحمص، القريبة نسبيًا من الحدود مع الأردن.

مقالات متعلقة

  1. شرعي "جيش الإسلام" يحذّر من سيطرة "تحرير الشام" على القلمون
  2. وجهاء جيرود يلتقون ضباطًا روس لإتمام "التسوية"
  3. المعارضة تقلّص نفوذ تنظيم "الدولة" في القلمون والبادية السورية
  4. "الجيش الحر" ينتزع مناطق في القلمون الشرقي من تنظيم "الدولة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة