× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“جيش الإسلام” يبارك معارك دمشق ويعلن إرسال تعزيزات

مقاتل من فيلق الرحمن خلال معركة يا عباد الله أثبتوا - 21 آذار -( فيلق الرحمن)

مقاتل من فيلق الرحمن خلال معركة يا عباد الله أثبتوا - 21 آذار -( فيلق الرحمن)

ع ع ع

بارك رئيس المكتب السياسي في “جيش الإسلام”، محمد علوش، التقدم العسكري الذي أحرزه “فيلق الرحمن” في كراجات العباسيين والمنطقة الصناعية في دمشق، معلنًا استعداد “الجيش” لإرسال المؤازرات.

جاء ذلك في تغريدة له عبر حسابه في “تويتر” اليوم، الثلاثاء 21 آذار، وقال فيها “نبارك للأخوة في فيلق الرحمن استرجاع الكراجات والمعامل”.

وأضاف “أخبرتني قيادة جيش الإسلام عن استعدادها لإرسال المؤازرات إلى مدينة جوبر، مع فتح جبهة القابون”.

وأعلن فصيل “فيلق الرحمن” المشارك في معركة “يا عباد الله اثبتوا” استعادة السيطرة على كراجات العباسيين شرق العاصمة، والمعامل الصناعية بعد أن خسرتها المعارضة أمس الاثنين في المرحلة الأولى من المعركة.

ويشارك في المعارك فصائل معارضة أبرزها: “فيلق الرحمن”، و”أحرار الشام”، و”هيئة تحرير الشام”، وسط غياب لـ “جيش الإسلام”.

وكان علوش أكّد صباح اليوم أن “الجيش أرسل مؤازرة إلى الجهة المقابلة في القابون”.

كما أعلن “جيش الإسلام”، عبر حساباته الرسمية، أنه “تم التصدي لمحاولة عنيفة لاقتحام ميليشيات الأسد على جبهة بساتين برزة، ورصد حشود عسكرية في المنطقة”.

وتزامنًا مع التقدم والسيطرة على منطقة الكراجات بثت فضائية “الإخبارية السورية” تسجيلًا مصورًا يظهر اشتباكات عنيفة قالت إنها بين قوات الأسد و”مسلحي جيش الإسلام” على أطراف القابون.

وذكرت مصادر لعنب بلدي أن المعارضة ترصد حاليًا على شارع فارس خوري ناريًا.

ووفق المصادر فإن المعارضة استعادت السيطرة على كافة النقاط التي خسرتها أمس، متمثلة بحاجز “سيرونكس” ومعمل كراش ومعامل النسيح، المطلة على كراجات العباسيين.

وتسيطر المعارضة على الكتل الصناعية في المنطقة، وشعبة التجنيد، إضافة إلى وحدة المقاييس، ومعمل سادكوب وشركة الكهرباء.

مقالات متعلقة

  1. "فيلق الرحمن": نحكم سيطرتنا على "العباسيين" وننطلق إلى وسط دمشق
  2. "جيش الإسلام" يروي تفاصيل مبادلة الأسرى الفاشلة مع "فيلق الرحمن"
  3. "فيلق الرحمن" ينفي تواصله مع "جيش الإسلام" قبيل هجوم الغوطة
  4. "فيلق الرحمن": لن نتراجع قبل تسليم "جيش الإسلام" المتّهمين بالاغتيالات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة