× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“تحرير الشام” تقول إنها استهدفت اجتماعًا لقيادات الأسد قرب القرداحة

راية هيئة تحرير الشام في مظاهرة شمال سوريا (انترنت)

راية هيئة تحرير الشام في مظاهرة شمال سوريا (انترنت)

ع ع ع

أعلنت “هيئة تحرير الشام” استهداف اجتماع لقيادات “رفيعة” من نظام الأسد قرب مدينة القرداحة، بريف محافظة اللاذقية.

وأوضحت “الهيئة”، عبر حساباتها الرسمية اليوم، الثلاثاء 21 آذار، أنه “بعد ورود معلومات استخباراتية خاصة، استهدفت تحرير الشام، بـ 20 صاروخًا بعيد المدى، اجتماعًا رفيع المستوى ضم قيادات للنظام وحلفائه، بالقرب من مدينة القرداحة”.

إلا أن صفحات تابعة للنظام السوري نفت ما ذكرته “الهيئة”، وقالت إن “الجماعات المسلحة المتمركزة في ريف اللاذقية الشرقي استهدفت بعدة صواريخ غراد مدينة القرداحة”.

وأشارت إلى أن الصواريخ سقطت في الأراضي الزراعية، والأحراش الجبلية في محيط المدينة، ولم تسفر عن أي إصابات بشرية.

ولم تتبين حتى ساعة إعداد هذا التقرير حصيلة الاستهداف، والمعلومات المتعلقة بالقيادات “الرفيعة” التي قالت إنها استهدفتهم.

وسبق أن استهدفت فصائل المعارضة ومن بينها “أحرار الشام” المدينة، والقرى المحيطة بها، بصواريخ “غراد”، إلا أن الاستهدافات السابقة لم تحقق “فائدة عسكرية كبيرة”.

والقرداحة هي مسقط رأس حافظ الأسد ويقع فيها ضريحه، وتعتبر قرى المنطقة خزانًا بشريًا للميليشيات التي تقاتل ضد قوات المعارضة في عموم سوريا.

وتسيطر قوات الأسد والميليشيات الرديفة على مساحات واسعة من ريف اللاذقية، وتقدمت منذ مطلع العام الجاري في جبلي التركمان والأكراد شمالًا، وسيطرت على عدد من البلدات الاستراتيجية أهمها سلمى وكنسبا وربيعة.

مقالات متعلقة

  1. "تحرير الشام" تعلن استهداف قاعدة حميميم الروسية
  2. "أحرار الشام" تتبنى قصف القرداحة وحصيلة القتلى ترتفع
  3. نصرًة لدوما.. القرداحة في مرمى صواريخ أحرار الشام
  4. صواريخ تستهدف القرداحة وتوقع قتلى وجرحى

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة