× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

45 عنصرًا من “الحرس الجمهوري” قتلوا في دمشق خلال ثلاثة أيام

العميد الركن شريف طاهر رسلان قتل في دمشق- 20 آذار 2017 (فيس بوك)

العميد الركن شريف طاهر رسلان قتل في دمشق- 20 آذار 2017 (فيس بوك)

ع ع ع

تستمر معارك مدينة دمشق لليوم الرابع على التوالي، وتحاول فصائل المعارضة الاحتفاظ بمكتسباتها التي حققتها في حي جوبر، ووصولًا إلى منطقة العباسيين المحيطة.

قوات الأسد، وبحسب مراسل عنب بلدي في ريف دمشق، زجّت بقوات “الحرس الجمهوري” بشكل مباشر في مواجهة فصائل المعارضة، وهو التشكيل الأكثر كفاءة في قوات الأسد، والمنوط به حماية العاصمة والقصر الجمهوري فيها.

وأحصت عنب بلدي، بالاعتماد على صفحات ومواقع موالية، مقتل 45 مقاتلًا من الحرس الجمهوري في الفترة الممتدة من 20 إلى 23 آذار الجاري، معظمهم من مدينة طرطوس.

وتوضح الإحصائية أن من بين القتلى أربعة ضباط، أبرزهم العميد الركن شريف طاهر رسلان من منطقة الدريكيش في ريف طرطوس، والنقيب محمد وسوف من منطقة مصياف في ريف حماة الغربي.

يعتمد تشكيل “الحرس الجمهوري” على المتطوعين بشكل رئيسي، ومعظمهم من الطائفة العلوية التي ينتمي لها رئيس النظام السوري بشار الأسد، وهو ما انعكس على الإحصائية التي أظهرت أن معظم القتلى من ذات الطائفة.

وتوزع القتلى على أربع محافظات رئيسية، وهي طرطوس واللاذقية وحماة وحمص، لكن طرطوس كان لها الحصة الأكبر بواقع 22 قتيلًا.

وفرضت فصائل المعارضة، وأبرزها “هيئة تحرير الشام” و”أحرار الشام” و”فيلق الرحمن”، سيطرتها على المنطقة الصناعية في جوبر وصولًا إلى كراجات العباسيين، وسيطرت ناريًا على أوتوستراد “العدوي” بين جوبر والقابون شمال العاصمة.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تفقد الاتصال بمجموعة من "الحرس الجمهوري" في حرستا
  2. إصابة مراسل "الحرس الجمهوري" وسيم عيسى بمعارك دمشق
  3. طرطوس تشيّع ضابطًا في "الحرس الجمهوري" قتل في القابون
  4. "الحرس الجمهوري" ينعي عميدًا قتل شرق دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة