× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أنقرة تستدعي القائم بأعمال السفارة الروسية بسبب “PYD”

المتحدث باسم الخارجية التركية، حسين مفتي أوغلو (انترنت)

ع ع ع

أعلن المتحدث باسم الخارجية التركية، حسين مفتي أوغلو، استدعاء القائم بأعمال السفارة الروسية، سيرغي بانوف، في أنقرة.

وقال أوغلو في تصريح صحفي اليوم، الخميس 23 آذار، إن “ذلك جاء على خلفية استشهاد جندي تركي إثر إطلاق نار، أمس، من مناطق سيطرة تنظيم (PYD) شمالي سوريا، والذي تدعمه روسيا”.

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت عن مقتل جندي تركي، في منطقة الريحانية بولاية هاتاي الحدودية مع سوريا، أمس.

وقالت في بيان لها إن “عيارات نارية أطلقت من بندقية قناصة، من المنطقة التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية، وإن القوات التركية ردت بإطلاق النار بالمثل، في إطار حق الدفاع المشروع عن النفس”.

أوغلو أكد أن أنقرة عبّرت للقائم بالأعمال عن قلقها البالغ من الحادث، وأن روسيا تتحمل مسؤولية الإشراف على وقف إطلاق النار في تلك المنطقة ومنع وقوع خروقات للهدنة.

وطالبت الخارجية التركية باتخاذ الخطوات اللازمة لإغلاق مكتب “حزب الاتحاد الديمقراطي” الكردي في موسكو، الذي تتهمه تركيا بأنه نظير حزب “العمال الكردستاني” التركي، وتصنفه “إرهابيًا”.

ويأتي ذلك بعد إعلان “وحدات حماية الشعب” الكردية عن عقد اتفاق حول وجود روسي في المنطقة، ووصول رتل من المصفحات وحاملات الجنود الروسية، إلى خط التماس بين قوات الأسد، وفصائل المعارضة قرب مدينة عفرين.

وكانت وكالة “رويترز” نقلت، عن المتحدث باسم “وحدات حماية الشعب” الكردية، ريدور خليل، أنّ الوحدات وقعت اتفاقًا مع روسيا، الأحد الماضي.

وأكّد خليل أن عددًا من الجنود الروس وصلوا برفقة آلياتهم ومدرعاتهم وتمركزوا في عفرين.

كما أشار إلى أنّ القوات الروسية ستتولى تدريب مقاتلي الوحدات على “الحرب الحديثة”.

مقالات متعلقة

  1. داوود أوغلو: روسيا ستهزم في سوريا كما انكسرت في أفغانستان
  2. تركيا: منفذ هجوم أنقرة سوري الجنسية من تنظيم PYD
  3. زعيم المعارضة التركية يمشي من أنقرة إلى إسطنبول
  4. "الجيش الحر" يبدأ معركة السيطرة على مدينة الباب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة