× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

طائرات “تحرير الشام” تلقي مناشير تطالب قوات الأسد بالانشقاق (فيديو)

ع ع ع

ألقت طائرات مسيرة عن بعد، تابعة لـ “هيئة تحرير الشام”، مناشير تحذيرية على مواقع قوات الأسد في بلدة معردس بريف حماة الشمالي، قبل هجوم انتهى بسيطرتها على البلدة مساء أمس.

وفي تسجيل مصور نشرته وكالة “إباء”، التابعة لـ “هيئة تحرير الشام”، اليوم الخميس 23 آذار، تظهر طائرة مسيّرة تابعة للفصيل وهي تلقي مناشير تحذّر قوات الأسد من المواجهة، وتطالبهم بالهروب أو الانشقاق.

الطائرة المسيّرة التي دخلت ضمن الماكينة الإعلامية لفصائل المعارضة مؤخرًا، رصدت أيضًا معارك بلدة معردس في ريف حماة الشمالي، قبل انسحاب قوات الأسد منها أمس.

وأوضح مصدر إعلامي في “هيئة تحرير الشام”، أن إلقاء المناشير خطوة جديدة تندرج في إطار “الحرب النفسية” ضد قوات الأسد.

ولخّص المصدر لعنب بلدي فحوى المناشير “مخاطبة جنود النظام بضرورة الانشقاق، وإلا فسيكون الموت مصيرهم على يد قوات النخبة التابعة لهيئة تحرير الشام”، بحسب تعبيره.

الأسلوب ذاته كانت اتبعته قوات الأسد منذ العام الأول للثورة السورية، بإلقاء الطيران الحربي والمروحي مناشير تطالب مقاتلي المعارضة بتسليم سلاحهم وأنفسهم للنظام، وذلك في معظم المحافظات السورية.

ويخوض فصيل “تحرير الشام” مع فصائل أخرى في المعارضة أبرزها “جيش العزة” و”جيش النصر” و”جيش إدلب الحر”، مواجهات مفتوحة ضد قوات الأسد شمال وشمال غرب حماة، أسفرت عن سيطرتها على نحو 15 بلدة وقرية في المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تعلن استعادة سيطرتها على معردس
  2. فصائل المعارضة تستعيد بلدة معردس شمال حماة
  3. قوات الأسد تستعيد معردس وعينها على صوران شمال حماة
  4. معردس وجهة الأسد شمال حماة.. وقواته تخسر قتلى وأسرى

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة