× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

مقتل ناشط إعلامي في إدلب بظروف غامضة

الناشط الإعلامي محمد علي بكور (فيس بوك)

الناشط الإعلامي محمد علي بكور (فيس بوك)

ع ع ع

وُجدت جثة الناشط الإعلامي محمد علي بكور على الطريق الواصل بين مدينتي إدلب وأريحا، اليوم الخميس 30 آذار، بعد اختطافه من قبل مجهولين أمس.

وقالت مراسلة عنب بلدي في إدلب إن بكور فقد مساء أمس الأربعاء، وسط ترجيحات باختطافه من قبل مجهولين.

ونقلت المراسلة عن شهود عيان أن بكور تعرض لطلقتين ناريتين في الرأس، ووجد مكبلًا على طريق إدلب- أريحا.

وعمل بكور مسعفًا متطوعًا في منظمة “بنفسج” المتخصصة بالإغاثة والتنمية في الشمال السوري، كما عمل مصورًا لـ “مركز المعرة الإعلامي” في مدينة إدلب.

حادثة مقتل بكور ليست الأولى، إذ شهدت المدينة حالات خطف وقتل مماثلة لمدنيين وعسكريين، بحسب مراسلي عنب بلدي في المحافظة، ما يعكس تردي الحالة الأمنية.

وكانت القوة الأمنية في “جيش الفتح”، المسؤولة أمنيًا عن إدلب، أعلنت قبل أيام تشكيلها “قوات خاصة” للمساهمة في ضبط الانفلات الأمني الحاصل في المدينة والمحافظة عمومًا.

مقالات متعلقة

  1. مقتل سبعة أشخاص بانفجار عبوة ناسفة في إدلب
  2. محاولة اغتيال تستهدف رئيس هيئة علماء حمص
  3. عشرون محاولة وعملية اغتيال لمدنيين وعسكريين في إدلب
  4. الطيران الحربي يكثف غاراته في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة