× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ناشطون: السلطات التركية تعتقل مزارعين من ريف جسر الشغور

جرافة تركية تجرف أراضٍ زراعية في ريف جسر الشغور الشمالي- 22 آذار (مركز جسر الشغور الإعلامي)

جرافة تركية تجرف أراضٍ زراعية في ريف جسر الشغور الشمالي- 22 آذار (مركز جسر الشغور الإعلامي)

ع ع ع

قال ناشطون سوريون، الخميس 30 آذار، إن السلطات التركية اعتقلت عشرة مزارعين من قرية هتيا (الحسانية) في ريف جسر الشغور الشمالي بمحافظة إدلب، بعد احتجاجهم على تجريف أراضٍ زراعية بغية إنشاء جدار إسمنتي.

وذكر مصدر من “مركز جسر الشغور الإعلامي” أن احتجاج المزارعين جاء على خلفية تجريف مزيد من الأراضي الزراعية في القرية المتاخمة للشريط الحدودي مع تركيا.

وكان مراسل عنب بلدي في إدلب أوضح، مطلع آذار الجاري، أن الجرافات التركية بدأت تجريف أراضٍ زراعية ممتدة من بلدة دركوش، ومرورًا بقريتي الزوف وهتيا في ريف جسر الشغور.

وأوضح المصدر الإعلامي في جسر الشغور لعنب بلدي أن عملية تجريف الأراضي رافقها إطلاق نار في مواجهة المزارعين الغاضبين، واعتقال عشرة منهم.

وأشار المصدر إلى أن وفدًا من الأهالي حاول وقف عملية تجريف الأراضي السورية، من خلال لقاءات مع مسؤولين أتراك، لم تفضِ إلى نتيجة.

وكانت الحكومة التركية أعلنت، في 25 شباط الفائت، إنهاء بناء النصف الأول من الجدار الإسمنتي الفاصل، على الحدود السورية- التركية، بطول 290 كيلومترًا، ويشمل حدود خمس ولايات جنوبية.

وباشرت تركيا ببناء جدار عازل مع سوريا في حزيران 2015، وبررت الخطوة آنذاك بمنع استخدام الحدود بين البلدين لنقل الأسلحة والمقاتلين، في إطار التضييق على تنظيم “الدولة الإسلامية”.

مقالات متعلقة

  1. مقتل شابين سوريين على يد "الجندرمة التركية"
  2. قصف جوي يوقع ضحايا في جسر الشغور بريف إدلب
  3. ضحايا وجرحى في قصف جوي على جسر الشغور
  4. مسلحون يغتالون معارضًا مسيحيًا في جسر الشغور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة