× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تويتر” توفّر 140 حرفًا في الردود وتُلغي رمز “@”

تعبيرية: تطبيق تويتر في هواتف "أندرويد" (إنترنت)

تعبيرية: تطبيق تويتر في هواتف "أندرويد" (إنترنت)

ع ع ع

رفعت “تويتر” عدد الأحرف في الردود على التغريدات ضمن شبكتها الاجتماعية، وألغت “التاغ” للرد على مستخدمين محددين.

ورصدت عنب بلدي على موقع الشبكة تسجيلًا مصورًا، مساء الخميس 30 آذار، أكدت فيه إتاحة 140 حرفًا ضمن الردود، وإلغاء إمكانية استخدام رمز “@” للإشارة إلى صديق محدّد ضمن المنشور.

ووفق إحصائيات الشركة فإن عدد مستخدمي التطبيق شهريًا بشكل نشط، يصل إلى أكثر من 300 مليون مستخدم.

الشركة التي تحتل شبكتها مكانًا ضمن أول عشرة مواقع أكثر استخدامًا حول العالم، ذكرت أن الرمز “@”، سيظهر في خانة جديدة فوق نص التغريدة، بدلًا من مكانه الحالي ضمن الردود.

ويستطيع المستخدم الإشارة إلى أكثر من شخص في الوقت ذاته، ولكن ضمن التغريدة، إلا أنه لن يستطيع استخدام الرمز ضمن الردود، الأمر الذي اعتبرته الشركة “أسهل للتواصل مع أكثر من شخص في وقت واحد”.

وجاءت الخطوة بعد تجربتها “لوقت طويل”، بحسب الشركة، من خلال وصولها إلى عدد محدد من المستخدمين، وستصل رسميًا إلى الجميع في الأيام المقبلة.

رغم أن “تويتر” تخلّصت من التغريدات المزعجة التي تبدأ برمز “@”، إلا أن إزالته جلبت بعض التعقيدات إلى شبكتها.

وبحسب التحديث الحالي، تعرض “تويتر” أسماء حسابات المستخدمين ضمن الردود، بشكل منفصل أعلى الرد، الأمر الذي يمكن أن يُحدث خلطًا بين المستخدمين، في حال شارك أكثر من شخص في التغريدة نفسها.

تُطوّر الشركة خدماتها بشكل مستمر، إذ أتاحت في وقت سابق استخدام المرفقات الإعلامية، التي لا تحسب من ضمن عدد الأحرف المسموحة، كما وفّرت ميزة إعادة المستخدم تغريد تغريداته.

كما أضافت ميزة رموز الاستجابة السريعة “QR”، إلى تطبيقها على نظامي “أندرويد”، و”آيفون”، لتسهيل عملية متابعة المستخدمين لبعضهم البعض، منتصف تشرين الثاني من العام الماضي.

مقالات متعلقة

  1. بعد اختبارها.. "تويتر" تعلن رسميًا زيادة أحرف التغريدة إلى 280
  2. "تويتر" تختبر زيادة عدد أحرف التغريدة إلى 280 حرفًا
  3. ثغرة في "تويتر" أتاحت نشر تغريدة من 35 ألف حرف
  4. ميزة جديدة تطلقها تويتر بعد ستة أيام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة