× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

صهاريج المحروقات اللبنانية تعبر الحدود إلى سوريا “يوميًا”

صهريج محروقات لبناني (إنترنت)

ع ع ع

أكّدت وسائل إعلام لبنانية أنّ القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء السوري قبل نحو شهرين، والذي سمح للصناعيين باستيراد المحروقات من لبنان، هو قيد التنفيذ فعليًا رغم عدم ورود ردّ فعل من لبنان على القرار.

ونشر موقع جريدة “النهار” اللبناني فيديو لصهاريج محروقات، قال إنها متوجهة إلى الحدود السورية، وأكّد أن هذا المشهد يتكرر منذ شهرين، أي بالتزامن مع صدور القرار السوري.

ونقل الموقع أنّ “الصهاريج تقوم بتعبئة مادة المازوت من عدد الشركات التي تستورد المحروقات الى لبنان، وتنقل الصهاريج بشكل منتظم ومنذ بداية أزمة المحروقات في دمشق وريفها المازوت من لبنان إلى الداخل السوري، وتمر عبر معبر العريضة في الشمال، وبشكل قانوني وتحت إشراف السلطات اللبنانية”.

وكانت لبنان أوقفت تصدير المحروقات إلى سوريا منذ عام 2015، بعد أن قامت مواقع لبنانية بتسليط الضوء على فقدان المازوت من محطات الوقود في لبنان، نتيجة ازدياد عمليات تصديره إلى داخل سوريا.

ونتيجة لذلك، أصدر وزير الاقتصاد اللبناني، آلان حكيم، قرارًا بإيقاف تصدير المحروقات إلى سوريا، إضافة إلى شن حملة ضد مهربي المادة بطرق غير شرعية.

بينما استمرّت حكومة النظام في سدّ جزئي للعجز في تأمين المحروقات، عبر استيراده من إيران ضمن الخط الائتماني الإيراني، إلا أنّ الكميات المورّدة لم تحد بشكل كبير من غياب التيار الكهربائي عن أغلب المدن السورية فضلًا عن تراجع مخصصات العائلة الشهرية من المحروقات.

وفي شهر شباط الماضي، سمحت حكومة النظام السوري للصناعيين باستيراد المازوت عبر البر لمساعدتهم في تأمين احتياجات مصانعهم من المادة، ورغم التأكيدات أنّ عملية التوريد جارية، إلا أن الحكومة اللبنانية لم تصدر ردًّا فيما يتعلق بالأمر.

مقالات متعلقة

  1. لبنان يقفل حدوده أمام شاحنات الخضار السورية.. كيف ترد حكومة دمشق؟
  2. النظام السوري يوصل شاحنات أغذية إلى حلب عبر طريق إمداد جديد
  3. انخفاض أسعار المحروقات في الشمال السوري
  4. مسؤول سوري يعزو غياب المحروقات إلى عدم توفر صهاريج النقل

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة