× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

إغلاق المنفذ الوحيد لمخيم اليرموك باتجاه بلدات جنوب دمشق

تعبيرية: مقاتلون من تنظيم "الدولة" في مخيم اليرموك مطلع نيسان 2015 (إنترنت)

تعبيرية: مقاتلون من تنظيم "الدولة" في مخيم اليرموك مطلع نيسان 2015 (إنترنت)

ع ع ع

أغلق اليوم، الأحد 2 نيسان، المنفذ الوحيد الرابط بين مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، وبلدة يلدا جنوب العاصمة دمشق.

وأوضح تجمع “ربيع الثورة” العامل في جنوب دمشق، أن فصائل عسكرية عاملة في بلدة يلدا، أغلقت صباح اليوم الحاجز الفاصل بين البلدة ومخيم اليرموك.

وعزا مصدر عسكري لـ “ربيع الثورة”، إغلاق المنفذ بسبب تكرار حالات قنص المدنيين من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأوضح مصدر إعلامي في “ربيع الثورة” لعنب بلدي أن المنفذ هو مدني بامتياز، يقع بين شارع بيروت وشارع العروبة في مخيم اليرموك.

ورصد التجمع إصابة مدني واحد في صدره بعد إغلاق الحاجز، أثناء مروره بالقرب منه، إثر استهدافه برصاصة قناص تنظيم “الدولة”، وأسعف إلى المستشفى الميداني في يلدا.

كما قتل مدني من يلدا برصاص تنظيم “الدولة”، أثناء وجوده في بساتين البلدة، بالقرب من خطوط التماس مع مخيم اليرموك، بسحب ذات المصدر.

لكن “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”، وهي جهة حقوقية فلسطينية، نقلت عن مصادر ميدانية في مخيم اليرموك، أن تنظيم “الدولة” هو من تعمّد إغلاق المنفذ.

وأوضحت “مجموعة العمل” أن إغلاق المنفذ يمنع طلاب المدارس والمدنيين في “اليرموك” من العبور إلى بلدات جنوب دمشق.

وتواصل قوات الأسد والميليشيات الفلسطينية الرديفة، حصار “مخيم اليرموك” لليوم 1380 على التوالي، وسط انقطاع الماء والكهرباء عن المنطقة لنحو عامين ونصف.

ويعاني سكان المخيم الفلسطيني من ظروف إنسانية سيئة، تسببت بوفاة 190 شخصًا، بفعل الحصار والجوع ونقص الرعاية الطبية، بحسب المجموعة الحقوقية.

مقالات متعلقة

  1. فصائل جنوب دمشق تغلق الطريق إلى مخيم اليرموك
  2. اتفاق يفتح معبر يلدا- مخيم اليرموك أمام الحالات الإنسانية
  3. ضرائب جديدة على البضائع الداخلة إلى جنوب دمشق
  4. تنظيم "الدولة" يجبر أهالي مخيم اليرموك على إرسال أولادهم لمدارسه

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة