× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“الاتصالات” توضح سبب رفعها لأسعار الإنترنت في سوريا

سوري داخل مقهى إنترنت في دمشق - 8 شباط 2011 (AFP)

ع ع ع

أصدرت وزارة الاتصالات والتقانة في حكومة النظام السوري، توضيحًا حول رفع أسعار خدمة إنترنت تراسل “ADSL”.

وجاء في التوضيح، الذي نشرته صفحات موالية للنظام اليوم، الاثنين 3 نيسان، أن “رفع أسعار من أجل تحقق تغطية جزء من التكلفة التشغيلية لمشروع الإنترنت، والتي أصبحت مرتفة جدًا نظرًا لتوسع البوابة الدولية وكذلك تكاليف التشغيل الأخرى”.

وأكدت الوزارة أن الأسعار كانت متناسبة ومتوازنة، وقد راعت الشركة أسعار السرعات الأكثر استخدامًا لدى المواطنين وهي “1 و2 ميغابايت”، إذ رفعت بنسبة لا تتجاوز 18%.

وفيما يخص السرعات المتدنية “256 و512 كيلوبايت” فرفعها بنسبة 45%، بسبب نقل المشتركين إلى السرعات “1 و2 ميغابايت”.

وبحسب جدول الأسعار الذي نشرته الشركة، أمس، بلغ أجر سرعة 256 كيلو بايت 1200 ليرة شهريًا، أما سرعة 512 فحُددت بـ 1400 ليرة سورية.

في حين تراوحت أسعار السرعات من 1 ميغا إلى 4 ميغا، من 1900 ليرة إلى 5500 ليرة سورية، إضافةً إلى 10 آلاف ليرة لسرعة 8 ميغا، و18500 ليرة لسرعة 18 ميغا، كما بلغ أجر سرعة 24 ميغا 28 ألف للشهر الواحد.

وتأتي الزيادة السعرية من قبل الشركة بعد تدهور لليرة السورية، ما تسبب بارتفاع الأسعار، الذي أفضى بدوره إلى التضخم وانخفاض القدرة الشرائية.

مقالات متعلقة

  1. وزارة الاتصالات تنفي رفع أجور خدماتها
  2. سيريتل و إم تي إن ترفعان أسعار خدماتهما
  3. "السورية للاتصالات" تدرس رفع أسعار "ADSL" في سوريا
  4. تبعات رفع أسعار المحروقات تصل إلى وجبات المطاعم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة