fbpx

فصائل المعارضة تستعيد بلدة معردس شمال حماة

تعبيرية: مقاتلون من "أحرار الشام" خلال معارك ريف حماة الشمالي - 25 آذار 2017 (عنب بلدي)

تعبيرية: مقاتلون من "أحرار الشام" خلال معارك ريف حماة الشمالي - 25 آذار 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

استعادت فصائل المعارضة سيطرتها على بلدة معردس، في ريف حماة الشمالي اليوم، الثلاثاء 4 نيسان، في إطار هجومٍ شنته صباح اليوم، ضد مواقع قوات الأسد والميليشيات الرديفة في المنطقة.

وأحكمت قوات الأسد والميليشيات قبضتها على معردس، وقرى تل الدوير والاسكندرية والعبادة المحاذية لها شمال حماة، أمس الاثنين.

مصادر متطابقة أكدت لعنب بلدي أن “هيئة تحرير الشام” دخلت البلدة قبل قليل، بعد معارك بدأتها وانتهت بالسيطرة على معردس.

وتحدثت المصادر عن “عشرات القتلى والجرحى في صفوف النظام والميليشيات”، مؤكدة استمرار المعارك في المنطقة حتى ساعة إعداد الخبر.

وكان قيادي في “الجيش الحر”، أكد في حديثٍ سابق إلى عنب بلدي، أن المعارك الحالية لقوات الأسد تهدف لاستعادة مدينتي صوران وحلفايا، ما يسهل السيطرة على مدينة طيبة الإمام، وبالتالي العودة في خارطة السيطرة إلى ما قبل آب 2016.

وشنت “هيئة تحرير الشام” وفصائل أخرى هجومًا، سيطرت خلاله على أكثر من 15 مدينة وبلدة، من ضمنها صوران ومعردس، في الفترة الممتدة من 21 و 23 آذار الماضي.

إلا أن قوات الأسد بدأت هجومًا معاكسًا قبل أيام، واستعادت من خلاله نحو 13 قرية وبلدة خسرتها، بالاعتماد على ثماني ميليشيات أجنبية ومحلية، بغطاء جوي روسي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة