× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تحاول اقتحام حلفايا بغطاء ناري مكثف

دمار لحق بمسجد في مدينة حلفايا جراء القصف الجوي- الاثنين 3 نيسان (مركز حلفايا الإعلامي)

دمار لحق بمسجد في مدينة حلفايا جراء القصف الجوي- الاثنين 3 نيسان (مركز حلفايا الإعلامي)

ع ع ع

بدأت قوات الأسد مدعومة بميليشيات أجنبية ومحلية، محاولة جديدة لاقتحام مدينة حلفايا في ريف حماة الشمالي الغربي، منذ صباح اليوم، الأربعاء 5 نيسان.

وذكر موقع صحيفة “الوطن”، المقربة من النظام، عبر “تويتر”، أن قوات الأسد بدأت اقتحام المدينة بعد سيطرتها على منطقة “بطيش” في المحور الجنوبي من المدينة.

وأكد مصدر عسكري في “الجيش الحر”، رفض ذكر اسمه، أن قوات الأسد أحرزت تقدمًا مع فجر اليوم من محور “بطيش”، والتي تعتبر خط الدفاع الأول عن المدينة.

ونفى المصدر، في حديث لعنب بلدي، أن تكون قوات الأسد قد دخلت المدينة، كما روجت صفحات ومواقع موالية للنظام.

صفحة “مركز حلفايا الإعلامي”، نوه بدوره إلى أن المدينة تواجه حملة عسكرية غير مسبوقة، في ظل قصف جوي وبري عنيف.

وكانت قوات الأسد بدأت محاولات تقدمها باتجاه حلفايا، منذ مطلع نيسان الحالي، بعد سيطرتها على بلدة المجدل، وذلك من المحورين الجنوبي والغربي.

ويتركز القصف على المدينة، من مدينة محردة ومنطقة الدير الواقعة على أطرافها، إلى جانب قواعد قوات الأسد في جبل “زين العابدين” ورحبة خطاب، بحسب ناشطين.

وكانت فصائل المعارضة سيطرت على مدينة حلفايا في آب من العام الفائت، وتسعى فصائل “جيش العزة” و”الفرقة الوسطى” للحفاظ على مكتسباتها في المدينة المحاذية لمحردة، ذات الغالبية المسيحية.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد "تؤمّن" طيبة الإمام وتجدّد محاولات اقتحام حلفايا
  2. قوات الأسد تحاول اقتحام مدينة حلفايا شمال حماة
  3. قوات الأسد تتقدم داخل طيبة الإمام شمال حماة
  4. قوات الأسد تفرض سيطرتها على طيبة الإمام شمال حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة