× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

باب الفاتيكان يشعر “بالرعب” إزاء مجزرة خان شيخون

رئيس الكنيسة الكاثوليكية، البابا فرانسيس (إنترنت)

ع ع ع

عبّر رئيس الكنيسة الكاثوليكية، البابا فرانسيس، عن قلقه إزاء ما يحدث في سوريا، عقب المجزرة التي أوت بحياة نحو 100 شخص في مدينة خان شيخون بريف إدلب أمس.

وخلال لقائه وفود حجاج اليوم، الأربعاء 5 نيسان، اعتبر أنّ الهجوم بالغازات الكيماوية على خن شيخون، هو “مذبحة مرفوضة”.

وقال البابا، إنه ينظر إلى ما يحدث في سوريا “برعب” ويدين قتل المدنيين والأبرياء بأشد العبارات.

وحرّكت المجزرة التي ارتكبتها قوّات الأسد أمس في خان شيخون ردود فعل دولية وعالمية، أدانت قتل الأطفال بالغازات الكيماوية، بينما حول النظام السوري التنصل من مسؤوليته تجاه ما حدث.

بينما أكّد مصدر طبي في ريف إدلب الجنوبي لعنب بلدي أنّ الغارات الجوية نفذتها مقاتلات حربية صباح أمس تسببت بعشرات الوفيات ومئات الإصابات.

وأشار المصدر إلى أن الغارات تبعها حدوث وفيات مباشرة بين المدنيين، اتضح من خلال المعاينة الأولية أنها استنشقت وتعرضت لمواد سامة.

وليست المرة الأولى التي يتفاعل فيها بابا الفاتيكان مع الأحداث في سوريا، إذ سبق أن هاجم “المسؤولين عن قصف المدنيين في حلب” خلال الحصار الذي تعرضت له المدينة نهاية العام الماضي، وتوعدهم “بحساب ربهم”.

وعقب خروج المدنيين من حلب، قدم البابا فرانسيس 100 ألف يورو، أو ما يعادل 106 آلاف دولار أمريكي، كمساعدات إلى متضرري المدينة التي قال إنها باتت “رمزًا لوحشية الحرب”.

كما عبّر البابا مرارًا عن تضامنه مع قضايا اللاجئين السوريين، والتقى عددًا منهم في زيارات إلى مراكز إيواء في اليونان، كما استضاف في الفاتيكان أكثر من 20 لاجئ سوري.

مقالات متعلقة

  1. إحياء ذكرى مجزرة خان شيخون في سوريا
  2. الأسد يقصف خان شيخون بالأسلحة الكيماوية.. معظم الضحايا من الأطفال
  3. النظام السوري يتنصل من مجزرة الغازات السامة في خان شيخون
  4. مجلس الأمن يصوّت على فتح تحقيق بمجزرة خان شيخون

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة