× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

برّي يحدّد مواقع تصنيع الكيماوي ويطالب باستهدافها

العميد الركن أحمد بري- رئيس أركان "الجيش الحر" (الأناضول)

العميد الركن أحمد بري- رئيس أركان "الجيش الحر" (الأناضول)

ع ع ع

قال العميد الركن أحمد بري، رئيس أركان “الجيش الحر”، إن الضربة الأمريكية لقاعدة الشعيرات الجوية “غير كافية”، معربًا عن أمله في شن ضربات مماثلة لمواقع أخرى للنظام السوري.

واعتبر بري، في حديث إلى عنب بلدي، أن تدمير قاعدة الشعيرات في ريف حمص، لن تكبح النظام السوري في استخدام أسلحة شاملة ضد السوريين، باعتباره يملك مواقع أخرى.

وأوضح أن النظام السوري يملك مواقع لتصنيع مواد سامة في جبل “تقسيس” بريف حماة الجنوبي، ومعامل الدفاع في منطقة السفيرة جنوب شرق حلب، علاوة عن موقع وصفه بـ “السري” في ريف دمشق.

وأعرب رئيس الأركان عن أمله في أن تستمر الولايات المتحدة في استهدافها جميع القواعد الجوية التي تستخدمها قوات الأسد في شن غارات وهجمات ضد المدنيين.

وشنت الولايات المتحدة ضربات بنحو 50 صاروخ “توماهوك” من مدمرات في البحر المتوسط، فجر اليوم، تسببت بتدمير تسع طائرات حربية، بحسب الإعلام الروسي.

وكانت مصادر متطابقة أشارت إلى أن الهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون، في 4 نيسان الجاري، شنته مقاتلة حربية أقلعت فجرًا من قاعدة الشعيرات.

وتسبب الهجوم الكيماوي على خان شيخون بمقتل 85 مدنيًا على الأقل، وإصابة أكثر من 500 آخرين، بحسب مديرية صحة إدلب.

مقالات متعلقة

  1. حجاب: الضربة الأمريكية غيّرت قواعد اللعبة في سوريا
  2. روسيا تصف عمل المحققين بالكيماوي السوري بـ "غير الاحترافي"
  3. مصادر معارضة وموالية: طائرات مسيّرة استهدفت مطار الشعيرات
  4. ما رأيك بالضربة الأمريكية لمطار الشعيرات السوري؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة