× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأمن اللبناني يداهم مخيمًا للسوريين ويوقف 16 شخصًا

الأمن العام اللبناني مع نازحين سوريين (إنترنت)

ع ع ع

داهمت عناصر من قوات الأمن اللبناني مخيمًا للاجئين السوريين عند مفترق بلدة حوش السيد علي، قرب الحدود السورية، وأوقفت 16 لاجئًا سوريًا.

وبحسب ما ذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” الناطقة رسميًا باسم الحكومة اللبنانية، الجمعة 7 نيسان، فإن عناصر من فوج “المجوقل” العسكرية وبالتعاون مع المخابرات، اعتقلت 16 سوريًا لـ “عدم امتلاكهم أوراقًا ثبوتية”، وإقامتهم بطريقة “غير مشروعة”.

وأضافت الوكالة أن الموقوفين نقلوا إلى إحدى الثكنات التابعة للجيش، على أن يحالوا للقضاء اللبناني المختص، دون ذكر تفاصيل أخرى.

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان من تضييق من قبل الأمن اللبناني وملاحقتهم بحجة الانتماء لتنظيمات “إرهابية” أو عدم امتلاكهم أوراقًا ثبوتية.

كما تفرض السلطات اللبنانية شروط إقامة صعبة تقضي بدفع 200 دولار عن كل سنة تجديد إقامة، ومبالغ أخرى قد تصل إلى 200 دولار أخرى وأكثر للحصول على كفيل لبناني وأوراق ثبوتية.

ووفق إحصائية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، فإنّ عدد اللاجئين السوريين في لبنان بلغ 1.5 مليون لاجئ، حوالي 100 ألف منهم يعيشون داخل المخيمات.

مقالات متعلقة

  1. الجيش اللبناني يداهم سكن اللاجئين السوريين قرب طرابلس
  2. العثور على جثة سوري في نقطة المصنع اللبنانية
  3. المخابرات اللبنانية تحيل 13 سوريًا إلى القضاء بتهمة "الإرهاب"
  4. لبنان.. توقيف سوريين بتهمة تزوير إقامات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة