× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حكومة النظام السوري تشتري باصات نقل داخلي من “الدول الصديقة”

تهجير أهالي حي الوعر بحمص بالباصات الخضراء السبت 8 نيسان (عنب بلدي)

ع ع ع

تستعد حكومة النظام السوري لشراء باصات جديدة للنقل الداخلي من الدول الصديقة، الداعمة لها (روسيا وبيلاروسيا وإيران والصين).

وأفادت رئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها في “فيس بوك” أمس، الجمعة 7 نيسان، أن المجلس كلف وزير الإدارة المحلية، حسين مخلوف، باتخاذ ما يلزم لتطوير قطاع النقل الداخلي في المدن السورية.

وأكدت على رفد أسطول شركات النقل الداخلي في المحافظات كافة، من خلال شراء باصات جديدة من الدول الصديقة، إضافة إلى صيانة الباصات المعطلة والمتوقفة عن العمل.

وتعرّض قطاع النقل الداخلي لأضرار كبيرة، في بداية الثورة السورية، بحسب تصريح لمدير “الشركة العامة للنقل الداخلي”، سامر حداد، الذي أكد في 2013، خروج 90% من باصات الشركة عن الخدمة.

ووفق إحصائيات رسمية صادرة عن النظام السوري، فإن أعداد باصات النقل الداخلي انخفضت من 928 عام 2011، إلى نحو 500 خلال عام 2014، بينما وصل إلى أقل من 50 عام 2015، الأمر الذي يرتبط باستنزافها خلال العامين الماضيين في الأعمال العسكرية.

وبدأت مهام الباصات الخضراء، في 2011، تنتقل من مجرّد “النقل الداخلي”، إلى النقل بين المدن والمحافظات، ولكن ليس للركاب، بل لجنود جيش النظام بين القطع العسكرية وفي اقتحام المدن.

كما حولتها قوات الأمن إلى مكان لتعذيب المعتقلين قبل إيصالهم إلى الأفرع الأمنية، الأمر الذي وثقته عدسات الناشطين.

وخلال العام الماضي تحوّل الباص الأخضر إلى رمز لتهجير السوريين، بعد أن حمل مئات العائلات من داريا، معضمية الشام، قدسيا، والهامة، وآخرها حي الوعر بحمص إلى ريف إدلب.

مقالات متعلقة

  1. الباصات الصينية شاهدة على تفاصيل الحرب السورية
  2. صحيفة: استيراد حافلات نقل داخلي جديدة في سوريا
  3. دمشق تستورد 187 شاحنة من بيلاروسيا
  4. إيقاف الباصات الخضراء يحدث أزمة في دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة