× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزير الخارجية البريطاني يلغي زيارته إلى موسكو بسبب سوريا

وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون (انترنت)

ع ع ع

ألغى وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، زيارته المقررة إلى العاصمة الروسية (موسكو) الاثنين المقبل.

وأفادت وكالة “نوفوستي” الروسية اليوم، السبت 8 نيسان، أن إلغاء الزيارة يأتي على خلفية الأوضاع في سوريا.

وكانت العلاقات تأزمت بين البلدين عقب تأييد بريطانيا للضربة الأمريكية على سوريا، الخميس الماضي، بعد الهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون.

وقال جونسون “نأسف لاستمرار روسيا في الدفاع عن نظام الأسد، حتى بعد هجوم الأسلحة الكيماوية على المدنيين الأبرياء”.

ويأتي إلغاء الزيارة عقب “مناورات كلامية” بين المندوب الروسي، فلاديمير سافرونكوف، وبين نظيره البريطاني ماثيو رايكروفت، خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن، أمس، لمناقشة الضربة الأمريكية في سوريا.

المندوب البريطاني وصف رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بـ”مجرم حرب”، واتهم روسيا بإعطائه غطاءً لاستخدام السلاح الكيماوي.

وقال رايكروفت إن “روسيا قدمت للأسد كل ما يمكن أن يحلم به، وبالمقابل ارتكب مزيدًا من جرائم الحرب”.

ووجه سؤالًا لروسيا “لماذا تحمون ديكتاتورًا دمر وطنه، لماذا لا تنضمون إلى العالم في مسار يؤدي إلى مفاوضات وحل سلمي يتبناه المجتمع الدولي ككل؟

من جهته هاجم المندوب الروسي نظيره البريطاني، ووصف دولته بـ”المنافقة”.

وقال المندوب الروسي للبريطاني “توقف عن دفع التهم إلى بلادي وأحذرك من محاولة دفعنا إلى نزاع مع العالم العربي”.

وطلب سافرونكوف أن تكف بريطانيا عن الكذب وتوجيه الاتهامات الواهية لروسيا، مشيرًا إلى أن الدول العربية تعرف ماضي بريطانيا وفرنسا الاستعماري المليء بالنفاق.

مقالات متعلقة

  1. روسيا: وزير الخارجية البريطاني مصابٌ بمرض نفسي
  2. الملف السوري يوتّر علاقات البلدين.. بوتين يلغي زيارته إلى فرنسا
  3. وزير الخارجية البريطاني: الأسد "سام" والإرهابي الأكبر
  4. لقاء الحلفاء في موسكو لبحث الملف السوري السبت المقبل

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة