× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بطولة عربية بـ 12 فريقًا.. ومليونان ونصف لصاحب اللقب

ع ع ع

ستعود البطولة العربية للأندية بثوبها الجديد إلى الملاعب العربية، بعد أن أعلنت اللجنة المنظمة للبطولة في الاتحاد العربي لكرة القدم اكتمال عقد الأندية المشاركة ووضع اللمسات التنظيمية الأخيرة للبطولة، وإبرام جميع عقود البث والرعاية من خلال المؤتمر التنظيمي الثالث الذي عقد الجمعة، 7 نيسان الجاري، في القاهرة.

ووصل عدد الفرق المشاركة في البطولة التي ستنطلق في 20 حزيران المقبل بمصر إلى 12 ناديًا، تعتبر من أبرز الأندية العربية.

وأشار الأمين العام للاتحاد العربي لكرة القدم، سعيد جمعان، في المؤتمر التنظيمي الثاني الذي كان في آذار الماضي بالعاصمة السودانية، عن كيفية تأهل بعض الفرق تلقائيًا إلى النهائيات بالقاهرة، إذ تأهلت أربعة فرق من قارة آسيا ومثلها من إفريقيا، بينما خاضت بقية الأندية التصفيات، حتى أصبح عدد الفرق ستة لكل قارة.

وكانت اللجنة التنفيذية في الاتحاد وضعت معايير المشاركة في البطولة، إذ تتأهل الفرق التي تحتل اتحاداتها المراكز الأربعة الأولى في آسيا وهي السعودية والإمارات والأردن وقطر، والسبعة الأولى في إفريقيا وهي الجزائر ومصر وتونس والمغرب وموريتانيا وليبيا والسودان، حسب تصنيف الفيفا لشهر حزيران 2016 تلقائيًا إلى الدور الثاني من التصفيات، دون خوض مباريات الدور الأول.

في الدور الأول أقيمت المباريات بين الأندية التي ترتيب اتحاداتها من 5 إلى 12، عن قارة آسيا، بنظام ذهاب وإياب وخروج المغلوب، وتأهلت أربعة فرق من هذا الدور إلى الدور الثاني من التصفيات، بينما أقيمت مباريات الدور الأول عن قارة إفريقيا على شكل بطولة استضافتها الصومال نهاية 2016، شاركت فيها أندية من الصومال وجيبوتي وجزر القمر، ليتأهل نادٍ واحد فقط.

في الدور الثاني شاركت ثمانية أندية عن قارة آسيا، ومثلها عن إفريقيا وأقيمت المباريات بطريقة خروج المغلوب ذهابًا وإيابًا أيضًا، لتتأهل أربعة أندية عن كل قارة إلى النهائيات.

وستجري البطولة في الفترة من 20 حزيران وحتى 5 تموز المقبلين، بمشاركة الأهلي والزمالك من مصر، وحسين داي الجزائري، والترجي التونسي، والفتح الرباطي المغربي، والمريخ السوداني، والنصر والهلال من السعودية، والعين الإماراتي، والفيصلي الأردني، ونفط الوسط العراقي، والعهد اللبناني.

وستجرى قرعة البطولة في الثاني من أيار المقبل، و ستوزع الفرق المشاركة فيها على ثلاث مجموعات، وتقام مباريات المجموعة الأولى في القاهرة، والثانية والثالثة في الإسكندرية.

وحول أسباب اختيار ناديي الزمالك والأهلي من مصر معًا، قال الأمين العام للاتحاد العربي إن الزمالك هو المتأهل للنهائيات بينما الأهلي هو المستضيف.

كما تشارك السعودية أيضًا بفريقين، النصر المتأهل، أما الهلال فجاء بديلًا عن اعتذار قطر عن المشاركة، وبالتالي لا بد للبديل أن يكون من أعلى تصنيف لاتحاد وطني عربي وهو الاتحاد السعودي بالنسبة لآسيا.

جوائز البطولة لا تقل عن مليونين ونصف المليون دولار، وأكد الجمعان أن الاتحاد العربي لديه شركة راعية لديها فكرة عما كان وما سيكون، وقد تحدث رئيس الشركة (صلة) أمام المكتب التنفيذي للاتحاد وقدم رؤيته وطريقة دعم بطولات الاتحاد العربي، بعد توقيع عقد مع الاتحاد لمدة ست سنوات، قابلة للتجديد لأخرى مثلها، ما يدل على رغبة الاتحاد باستمرار البطولة بصورة جيدة.

وكشفت تقارير صحفية سعودية أن الاتحاد العربي اقترب من الحصول على اعتراف الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”، بالبطولة العربية للأندية، ونقلت صحيفة الحياة السعودية عن مصادر وصفتها بأنها مطلعة قولها إن الاتحاد سيجري تعديلات عدة على مواد لائحة تنظيم البطولة تشمل مسماها، بحيث تعتمد على المنطقة الجغرافية، لا أن تكون تحت مظلة المسمى العرقي فضلًا عن بعض التعديلات الإجرائية الأخرى في موادها.

ويعتبر الاعتراف في حال حصوله نقطة تحول تاريخية في تاريخ الاتحاد العربي برئاسة الأمير تركي بن خالد، الذي يسعى منذ توليه رئاسة الاتحاد منذ ثلاثة أعوام إلى إعادة الروح له بعد توقفه عن ممارسة أي نشاط منذ حوالي عشر سنوات.

وستنقل مباريات كأس العرب 2017 أو بطولة الأندية العربية 2017، على قناة أون الرياضية وقناة أبو ظبي الرياضية على الهواء مباشرة بالمجان دون دفع قيمة اشتراك شهري، بعدما استطاع رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة صاحب قنوات “أون تي في”، الحصول على حقوق بث جميع مباريات البطولة.

ستحصل جميع الفرق المشاركة من خارج مصر على مبلغ 25 ألف دولار لتحمل نفقات السفر، بينما يحصل كل فريق يخرج من الدور الأول على مبلغ 100 ألف دولار، وكل فريق يخرج من نصف النهائي على 200 ألف، وسينال صاحب المركز الثاني 600 ألف، في حين ينال صاحب اللقب الجائزة الكبرى وهي 2.5 مليون دولار.

من جانبه أكد هاني أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة المصري، خلال المؤتمر، أن البطولة العربية ستعيد السياحة العربية للبلاد من جديد، مشيرًا إلى أن بعض الجماهير من الدول العربية بدأت بحجز الفنادق من الآن، كما لفت إلا أن شعار البطولة سيكون الطفل العربي الذي يعاني الكثير من المصاعب بسبب الوضع غير المستقر في البلاد العربية في الوقت الحالي.

مقالات متعلقة

  1. البطولة العربية لكرة القدم تعود بدون قطر
  2. البطولة العربية ليتها لم تعد
  3. بطولة عربية 100% بطراز عالمي، وثلاثة ملايين دولار لصاحب اللقب
  4. مواجهات قوية تجمع أقوى الفرق العربية في “كأس العرب”

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة