× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأسد يمهّد لاقتحامٍ في حي القابون بالصواريخ

صاروخ "أرض- أرض" استهدف حي القابون الدمشقي- السبت 18 شباط (تصوير: عدي عودة)

صاروخ "أرض- أرض" استهدف حي القابون الدمشقي- السبت 18 شباط (تصوير: عدي عودة)

ع ع ع

كثف الطيران الحربي التابع لنظام الأسد غاراته الجوية على حي القابون في دمشق، في خطوة للتقدم والاقتحام على حساب فصائل المعارضة المسيطرة على الحي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف دمشق اليوم، الأحد 9 نيسان، أن الطيران الحربي استهدف الحي بسبعة غارات جوية، ما أدى إلى مقتل مدني، وإصابة العشرات من المدنيين، تزامنًا مع محاولات الاقتحام من الجهة الشرقية.

وأشار المراسل إلى قصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، إلى جانب صواريخ الفيل، تزامنًا مع الغارات الجوية.

ويُعتبر القابون بوابة دمشق، باتجاه الغوطة الشرقية، ويسعى النظام للتوصل إلى اتفاقات تسوية فيه، بهدف إخلاء محيط العاصمة، بعد أن نفذ تسويات مشابهة أفضت إلى خروج فصائل المعارضة وقسم من المدنيين، وأبرزها كان في مدينة داريا، ومعضمية الشام، ووادي بردى.

صفحة “دمشق الآن” الموالية للنظام السوري، أكدت القصف، وأشارت إلى “اشتباكات بين الجيش السوري، وتنظيم جبهة النصرة، في القطاع الشرقي لحي القابون وسط تمهيد مدفعي ينفذه الجيش”.

في حين ذكرت صفحات موالية لنظام الأسد في مدينة دمشق أن “الجيش السوري يستعد لاقتحام القابون، بعد البدء بتمهيد صاروخي ومدفعي”.

ويحاول النظام السوري فصل حي القابون عن حي برزة الدمشقي، مركزًا عملياته العسكرية بشكل مركز على شارع الحافظ الرابط بين الحيين، في خطوة للتفرد بكل حي على حدة.

مقالات متعلقة

  1. مهلة القابون تنجح بالضغط على الأسد
  2. قوات الأسد تتقدم في حي القابون شرق دمشق
  3. الأسد "يمطر" الغوطة بـ 60 غارة جوية أوقعت ضحايا وجرحى
  4. قوات الأسد تسيطر على حي القابون بالكامل

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة