× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

شهابي على خطى بثينة شعبان: أطفال خان شيخون “مخطوفون”

عضو مجلس الشعب فارس الشهابي (فيس بوك)

ع ع ع

اعتبر رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية وعضو مجلس الشعب، فارس الشهابي، أن أطفال مجزرة الكيماوي في خان شيخون “مخطوفون”.

وقال الشهابي، في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، الاثنين 10 نيسان، إن “القبعات البيضاء (الدفاع المدني) التابعة ضمنيًا لتنظيم القاعدة، هي من قامت بهذه التمثيلية والعديد من هؤلاء الأطفال تم خطفهم سابقًا”.

وكان النظام السوري قصف خان شيخون بالغازات السامة، الثلاثاء 4 نيسان، ما تسبب بمقتل 85 مدنيًا على الأقل، بحسب مديرية الصحة في إدلب.

ونفى النظام السوري استخدام أي مواد كيماوية أو سامة في خان شيخون، واعتبر أن المجزرة ناتجة عن انفجار مصنع للسلاح الكيماوي كانت فصائل المعارضة تديره.

الشهابي اعتقد أن “عوارض الإصابة بغاز السارين حسب الخبراء تختلف تمامًا عن الذي ظهر في الصور”.

الشهابي في روايته الغريبة لدى كثير من السوريين، جدد رواية المستشارة الإعلامية في القصر الجمهوري، بثينة شعبان، عقب مجزرة الكيماوي في الغوطة الشرقية، في 2013، التي راح ضحيتها أكثر من 1400 شخص بحسب تقارير أممية.

شعبان اعتبرت أن “النظام السوري لم يرتكب المجزرة، وإنما المسؤول عن ذلك المعارضة التي قامت بخطف الأطفال والرجال من قرى اللاذقية وأحضرتهم إلى الغوطة، وقامت بوضعهم في مكان واحد واستخدمت ضدهم الأسلحة الكيماوية”.

ولاقى تصريح شعبان سخرية لدى السوريين، كون فصائل المعارضة لا تمتلك مثل هذه الأسلحة، وأن المسافة بين اللاذقية والغوطة طويلة، ويصعب وصول شاحنات محملة بأشخاص إليها في ظل حصار ووجود حواجز تابعة للنظام.

مقالات متعلقة

  1. منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تؤكد استخدام غاز سام في خان شيخون
  2. تركيا: لدينا تسجيلات رادار تُظهر الطائرات التي قصفت خان شيخون
  3. "حظر الأسلحة الكيميائية": فريقنا جاهز للتوجه إلى خان شيخون
  4. روسيا تقصف مدينة خان شيخون بصواريخ "S8"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة