× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أول مدينة إيرانية تتظاهر دعمًا لأهالي خان شيخون

مظاهرة في مدينة "سردشت" الإيرانية تنديدًا بالهجوم الكيماوي على خان شيخون- الأحد 9 نيسان (فيس بوك)

مظاهرة في مدينة "سردشت" الإيرانية تنديدًا بالهجوم الكيماوي على خان شيخون- الأحد 9 نيسان (فيس بوك)

ع ع ع

خرج ناشطون في مدينة “سردشت” الإيرانية، الأحد 9 نيسان، في مظاهرة نددوا من خلالها بالهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.

وتجمع عشرات من أهالي المدينة الواقعة غرب إيران، تلبية لدعوة نقابة “مصابي الكيماوي”، رافعين شعارات باللغات الفارسية والعربية والكردية والإنكليزية، تدين الهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون.

وطالب المجتمعون، محاكمة مرتكبي المجزرة في خان شيخون، منتقدين تجاهل المجتمع الدولي لما وصفوها بـ “الكارثة”.

وحمل أهالي المدينة لافتات باللغات الأربع، نددوا من خلالها بالهجوم، وجاء فيها “سردشت وحلبجة وخان شيخون نعزيكم مرة أخرى”، و”كلنا ضد السلاح المحرم والممنوع”.

“سردشت”، المدينة الإيرانية الوحيدة التي نددت بالهجوم الكيماوي على خان شيخون، كانت قد تعرضت لهجوم كيماوي عام 1987، إبان الحرب الإيرانية- العراقية.

وتسبب الهجوم حينها بوفاة 120 شخصًا وإصابة ثمانية آلاف آخرين بجروح.

وتقع “سردشت” غرب إيران، بالقرب من الحدود مع إقليم كرستان العراق، ويبلغ عدد سكانها نحو 40 ألف نسمة، معظمهم من الكرد الإيرانيين.

وكان ناشطون من مدينة حلبجة العراقية في إقليم كردستان العراق، نظموا، الأربعاء 5 نيسان، وقفة احتجاجية، تنديدًا بالهجوم الكيماوي على خان شيخون.

وتعرضت خان شيخون لغارات جوية بصواريخ تحمل مواد كيماوية، الثلاثاء 4 نيسان، تسببت بمقتل نحو 100 مدني وإصابة 500 آخرين، واتهمت قوات الأسد بتنفيذها.

مقالات متعلقة

  1. جولة في خان شيخون بعد الهجوم الكيماوي
  2. وقفة احتجاجية في ذكرى مجزرة الكيماوي في منطقة خان شيخون
  3. "حلبجة" تتعاطف مع ضحايا خان شيخون وتستذكر مأساتها
  4. مصادر: روسيا قد تشن هجومًا واسعًا شمال حماة وصولًا إلى خان شيخون

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة