× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

مغربية في القامشلي: تزوّجتُ “داعشيَين” قبل أن تحررني الـ “YPJ” (فيديو)

المغربية إسلام مطاط (يوتيوب)

المغربية إسلام مطاط (يوتيوب)

ع ع ع

قالت الشابة المغربية إسلام مطاط، إنها دخلت سوريا مع زوجها المنضوي في تنظيم “الدولة الإسلامية”، وتزوجت من آخر بعدما قتل الأول في معارك “كوباني”، وحررتها “وحدات حماية المرأة” (YPJ) مؤخرًا.

وفي مؤتمر صحفي عقدته في “هيئة المرأة”، التابعة لـ “مقاطعة الجزيرة” في مدينة القامشلي اليوم، الاثنين 10 نيسان، ناشدت مطاط حكومة المغرب لمساعدتها في العودة إلى بلادها، بعد أن تمكنت من الفرار من مدينة الرقة مؤخرًا.

وقالت الشابة المغربية، وفق تسجيل مصور لوكالة “AHNA” الكردية، إنها تزوجت برجل في المغرب من أصول أفغانية ويحمل الجنسية البريطانية، واكتشفت أنه ينتمي لتنظيم “الدولة”.

سافرت إسلام مطاط (23 عامًا) مع زوجها إلى مدينة غازي عنتاب التركية، وهناك تعرّفا على شاب قاده إلى منزل يضم مهاجرين من دول مختلفة، وأضافت “ثم أخبرني بأننا ذاهبون إلى سوريا”.

وتابعت مطاط “قال لي زوجي إننا ذاهبون إلى أرض الخلافة، وحينها سيطر الخوف عليّ وأخفيت حقيقته أمام الجميع”.

خلال معركة مدينة “عين العرب” (كوباني) قبل عامين، قتل زوج مطاط، ليأخذها شقيقه إلى مدينة الرقة، ويزوجها برجل آخر مقاتل في صفوف التنظيم.

وخلال معيشتها في الرقة، تمكنت الشابة المغربية من الوصول إلى شخص أوصلها بـ “وحدات حماية المرأة”، والتي أخرجتها من المدينة، بحسب التسجيل.

إسلام مطاط، التي ظهرت تحمل طفلة أثناء المؤتمر وإلى جوارها طفل آخر، اختتمت حديثها بالقول “أناشد وأطلب من الحكومة المغربية بمساعدتي لأعود إلى وطني ومدينتي”.

قوات “YPJ” التابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي، هي أحد مكونات “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، والتي تخوض معارك ضد تنظيم “الدولة” في محيط الرقة منذ تشرين الثاني 2016.

https://www.youtube.com/watch?v=DCSX7UZJa8o

مقالات متعلقة

  1. جولة في "سوق الأتراك" في مدينة القامشلي
  2. يوم مشمس في مدينة القامشلي
  3. جولة في سوق حطين في مدينة القامشلي
  4. لاجئون سوريون تلفظهم الجزائر وتوصد المغرب أبوابها أمامهم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة